Accessibility links

رئيس ديوان الوقف السني: بعض رجال الدين يتحملون مسؤولية تورط أبنائنا بدماء الأبرياء


حمّل رئيس ديوان الوقف السني الشيخ أحمد عبد الغفور السامرائي بعض رجال الدين مسؤولية إنضمام أعداد كبيرة من العراقيين إلى جماعات متورطة باستهداف المدنيين.

ودعا السامرائي في تصريح لعدد من الإعلاميين القوى الدينية كافة إلى توضيح الفرق بين "فصائل المقاومة والجماعات التي تمتهن قتل الأبرياء"، حسب وصفه:

"لم نقل لهم إن هذا الفصيل مقاوم ومجاهد وإن ذلك الفصيل سافك للدماء وقاتل للبشر ومفسد في الأرض. فسكوتنا ولـّد لنا مشكلتين، الأولى أن عددا كبيرا من أبنائنا قد انخرطوا بنية طيبة، ولكن وقعوا في الفخ، ولم يع أحدهم على نفسه إلا وقد تلطخت يداه بالدماء، فلا يستطيع أن يرجع. ولو أنه سمع من البداية من علماء الدين ومن الشيوخ والعلماء والفقهاء كلمة واضحة لا لبس فيها، لوقف وأدرك الخطورة".

وشدّد السامرائي على ضرورة الحد من نشاط الميليشيات والجماعات المسلحة، وحصر السلاح بيد الدولة لبسط الأمن في المدن المتوترة، وضمان الحفاظ على السلم الاجتماعي.

تفاصيل أوفى من مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:
XS
SM
MD
LG