Accessibility links

ميثاق شرف في البصرة لنزع أسلحة الأحزاب والحركات السياسية والدينية


عقد قائد عمليات البصرة الفريق الركن موحان حافظ الفريجي لقاء مغلقا مع 30 شخصية دينية وسياسية وعشائرية، اختتم بالتوقيع على ميثاق شرف يقضي بنزع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة من الجهات غير الحكومية، وتحديد سقف زمني للتنفيذ لا يتعدى نهاية الشهر الجاري.

" القوات العراقية استلمت مجمع القصور الرئاسية من البريطانيين "

وفي مؤتمر صحافي عقده الأحد أوضح الفريجي:
"انتهى اللقاء مع الأخوان من مسؤولي الحركات والأحزاب الدينية والسياسية بالتوقيع على ميثاق شرف. هذا الميثاق يؤكد على جوهر العملية الأمنية في البصرة، ممنوع التدخل في عمل الأجهزة الأمنية، ضرورة أن يكون السلاح بيد الدولة، نزع الأسلحة من غير المخولين بها. ما توصلنا له يعتبر طفرة أمنية في تقديري الشخصي".

استلام "غير رسمي" لمجمع القصور الرئاسية

وكشف الفريجي أن قوات الجيش العراقي والشرطة الفدرالية استلمت، بشكل غير رسمي، مجمع القصور الرئاسية الذي كانت تشغله القوات البريطانية، وقال إنه بانتظار أمر من رئيس الوزراء لتحديد الجهة التي من المفترض أن يـُسلم لها الموقع بعد إجراء عملية الاستلام بشكل رسمي من الجانب البريطاني.

وأضاف الفريجي أن مدينة البصرة مقبلة على تنفيذ خطة أمنية جديدة من شأنها الحد من الخروقات الأمنية، وعلى رأسها الاغتيالات. وأشار إلى أن شهر آب/ أغسطس الماضي شهد وقوع 44 حالة قتل، معظمها نفذت بدوافع متعلقة بنزاعات عشائرية وخلافات شخصية.

مراسل "راديو سوا" في البصرة ماجد البريكان تابع المؤتمر وأعد التقرير التالي:

XS
SM
MD
LG