Accessibility links

سناتور جمهوري: الشعب العراقي هو من يضغط على السياسيين في بغداد


أكد السناتور الجمهوري ليندزي غراهام بعد عودته من رحلة طويلة إلى العراق، أن خطة إرسال القوات الأميركية الإضافية قد أثبتت نجاحها في إعادة الأمن إلى بعض المناطق الساخنة، وأنه يجب عدم الاستهانة بالتجربة الناجحة في محافظة الأنبار.

وقال غراهام في لقاء مع شبكة CBS الأميركية المتلفزة إنه بالرغم من عدم كفاءة الحكومة على الصعيد المركزي، لكنها لم تفشل تماما:
"أسوأ شيء يمكن أن يحدث للولايات المتحدة هو أن تنهزم الحكومة العراقية وتنتصر إيران وتعود القاعدة للسيطرة هناك، وأعتقد أنه سيكون هناك تواز ٍبين المصالحة الوطنية وعودة الأمن والاستقرار".

وأضاف غراهام أنه يستطيع التنبوء بحدوث تقدم هائل في بغداد خلال الأسابيع القليلة القادمة على صعيد المصالحة الوطنية وتحقيق بعض الأهداف السياسية، لأن الشعب العراقي هو من يضغط على السياسيين، لا القوى الخارجية، على حدِّ قوله.

وبرر غراهام طلبه بزيادة الدعم العسكري والاقتصادي الأميركيين للعراق بدلا عن الانسحاب من هناك، بأن هذا هو الوقت المناسب لدعم الشعب العراقي قائلا:
"تعب العراقيون من القتل، وهناك مصالحة وطنية على مستوى المحافظات بطريقة لم أعهدها سابقا، فإذا استطعنا تقديم الدعم الاقتصادي بمساعدة المجتمع الدولي ودول الخليج، فإن هذا هو الوقت المناسب لدعم العراق وتغيير الوقائع على الأرض واحتواء إيران وتحجيم القاعدة".
XS
SM
MD
LG