Accessibility links

قيادي في المجلس الأعلى يدعو الحكومة إلى معاقبة المتسببين بأحداث كربلاء


شدد كريم النوري القيادي في المجلس الأعلى الإسلامي في العراق على دور الحكومة في الكشف عن الأطراف التي تقف وراء الأحداث التي وقعت مؤخرا في محافظة كربلاء، والجهات التي استهدفت مقرات المجلس في عدد من المدن العراقية:

"... تم الإعتداء على مكاتبنا ولكن الرد سيكون بيد الحكومة. الحكومة هي الفاعلة في الرد. أما الرد من نفس الجهات التي تم الإعتداء عليها سيكرس حرب داخلي، ونحن لا نتمنا ذلك...".

وفي الوقت الذي اتهم المجلس فيه من وصفهم بالمقنعين بالتورط في تنفيذ أحداث كربلاء، دعا النائب فلاح حسن شنشل عن الكتلة الصدرية النيابية رئيس الحكومة إلى الاستماع إلى ممثلي المرجعيات الدينية في المحافظة، وقال:
"على السيد نوري المالكي أن يعاقب الجهات المسؤولة عن تلك الأزمة، وأن يستضيف المرجعيات الدينية في كربلاء وأن يستمع للجميع، لكي يستطيع أن يحكم بالعدل".

مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن والتفاصيل ضمن التقرير التالي:
XS
SM
MD
LG