Accessibility links

قوات التحالف: ترحيبنا بقرار الصدر لا يعني التوقف عن ملاحقة أفراد جيش المهدي


رحب نائب المتحدث باسم قوات التحالف في العراق الأدميرال مارك فوكس بقرار مقتدى الصدر القاضي بتجميد نشاط جيش المهدي، داعيا جميع الاطراف العراقية إلى تأييد هذا القرار.

وفي مؤتمر مشترك عقده مع الناطق المدني باسم خطة فرض القانون تحسين الشيخلي، أضاف فوكس قائلا:
"أوامر الصدر ستسمح للقوات العراقية وقوات التحالف في أن تركز جهودها على القاعدة في العراق وكذلك في إعمار البنى التحتية والخدمات دون تأثير من جيش المهدي".

ولفت فوكس إلى أن الترحيب الأميركي بقرار الصدر لا يعني انتهاء عمليات ملاحقة أفراد جيش المهدي، وتحديدا في مدينة الصدر.

وفي معرض رده عن سؤال لـ"راديو سوا" حول ما إذا كان تنظيم القاعدة ما يزال قادرا على مضاعفة هجماته ضد المدنيين في شهر رمضان كما حدث في الاعوام السابقة، أجاب فوكس بالقول:

"إن مستويات العنف الآن مع اقتراب شهر رمضان تستمر في الانخفاض، وهذا يعود إلى قيامنا بخلق ظروف أمنية لمنع هجمات عدو قد يفعل كل ما بوسعه لقنل أكبر عدد من المدنيين. أعتقد أن الفرق عن الأعوام الماضية أننا ماضون في الضغط على القاعدة لإفقادهم قدراتهم على إلحاق الأذى بالعراقيين".

أما تحسين الشيخلي الناطق المدني باسم خطة فرض القانون فقد شدد على نجاح خطة فرض القانون بعد مرور حوالي ستة أشهر على انطلاقها في تحقيق هدفين، أوضحهما بالقول:

"إبعاد شبح الحرب الأهلية عن بغداد، وأيضا تعزيز الثقة بين الحكومة والمواطن العراقي بما لا يسمح بأن يكون هناك أي مظهر من مظاهر التسلح خارج إطار الدولة والحكومة".

وأشار الشيخلي إلى أن قيادة عمليات بغداد اتفقت مع وزارة النفط على توفير كميات كافية من المنتجات النفطية التي سيتم توزيعها على المواطنين خلال الشتاء المقبل.

مراسل "راديو سوا" في بغدا أحمد جواد تابع المؤتمر وأعد التقرير التالي:
XS
SM
MD
LG