Accessibility links

مجلس النواب يستأنف مهامه بمناقشة قانوني إجتثاث البعث والنفط


يعقد مجلس النواب الثلاثاء المقبل أولى جلساته التشريعية بعد إنتهاء عطلته الصيفية، ومن المتوقع أن يتصدر جدول أعماله مناقشة قانوني "إجتثاث البعث" و"النفط الغاز".

وتعتبر واشنطن القانونيين المذكورين هدفين رئيسين يتحتم على حكومة نوري المالكي إنجازهما لتمهيد الطريق أمام المصالحة الوطنية، التي من المفترض أن تؤدي إلى البدء بتنفيذ خطة سحب القوات الأميركية من العراق بشكل تدريجي.

ويقول في هذا الشأن النائب عن الكتلة الصدرية نصار الربيعي إن الخلافات في وجهات النظر بين الكتل النيابية ما زالت قائمة حول قضايا مثل تعديل قوانين "إجتثاث البعث" و"الانتخابات المحلية" و"النفط والغاز".

ويؤكد عمر عبد الستار الكربولي النائب عن جبهة التوافق العراقية أن "قانون إجتثاث البعث" الذي تغيرت تسميته إلى "قانون المساءلة والعدالة" سيبقى على رأس القضايا التي سيناقشها مجلس النواب خلال الشهر الحالي، وهذا القانون يسهل عودة البعثيين الذين تخلو سجلاتهم من أي تهم جنائية، إلى مناصبهم المدنية والعسكرية السابقة.

وعلق النائب عن التحالف الكردستاني محمود عثمان على هذا الأمر قائلا إن البلاد بحاجة إلى البعثيين لتسيير مفاصل العمل اليومي في الإدارات الحكومية، لأن النظام الجديد يفتقر إلى مثل هؤلاء الموظفين المدربين بالأعداد الكافية.

أما عن قانون النفط الجديد والذي يثير هو الآخر جدلا شديدا بين الكتل النيابية، فيقول الكربولي إنه قانون مهم ولكنه سيأخذ وقتا طويلا لمناقشته قبل أن تتم المصادقة عليه.

أما عثمان فيعتقد أن نسبة كبيرة من النواب لم يطلعوا على القانون، ولكنهم يرفضونه لاعتقادهم أنه يلبي مصالح الجانب الأميركي، بسبب الإلحاح الشديد من جانب الأميركيين لتمريره في أقرب وقت ممكن.

XS
SM
MD
LG