Accessibility links

عودة الرهائن الكوريين الجنوبيين إلى ديارهم وصول تنفي دفع فدية لطالبان


عاد الرهائن الكوريون الجنوبيون الذين أطلقت حركة طالبان سراحهم إلى بلادهم الأحد بعد مفاوضات مضنية استمرت ستة أسابيع.

وقد أعرب أحد الرهائن، ويدعى يو كايونغ-شيك، عن سعادته لعودته سالما إلى بلاده، وقال:

"إننا مدينون لبلادنا وشعبنا، وقد كُتب لنا عمر جديد وسنحاول أن نكون عند حسن ظن شعبنا بنا في المستقبل".

واعتذر كايونغ-شيك عن المعاناة التي عاشها الكوريون بسببهم خلال الأسابيع الماضية:

"نود مرة أخرى أن نعتذر عن القلق الذي سببناه لأبناء شعبنا، كما نود أن نتوجه بالشكر لكل من ساهم في عودتنا سالمين إلى بلادنا".

وقال بي شين-كايو وهو شقيق القس بي هايونغ-كايو رئيس المجموعة التي تعرضت للاختطاف والذي كان واحدا من رهينتين قتلهما الخاطفون:

"باعتباري أحد أفراد عائلة رئيس المجموعة، أود أن أعبر عن أسفي العميق لشعبنا بسبب هذه المسألة".

صول تنفي دفع فدية لطالبان

من جهة أخرى، جددت كوريا الجنوبية نفيها أن تكون قد دفعت فدية لحركة طالبان لإطلاق سراح الرهائن.

وقال كيم مان-بوك رئيس جهاز الاستخبارات الوطني في كوريا الجنوبية:

"من المؤكد أن حركة طالبان لم تطلب دفع فدية، ولا علم لي بأي شيء من هذا القبيل. وأعتقد أن كل ما قيل في هذا الصدد ليس صحيحا".

وكان زعيم بارز في حركة طالبان الأفغانية قد قال أمس السبت إن كوريا الجنوبية دفعت لطالبان أكثر من 20 مليون دولار مقابل الإفراج عن الرهائن الـ19 الذين كانت طالبان تحتجزهم وتعهد باستخدام المال في شراء أسلحة وشن هجمات انتحارية.

تجدر الإشارة إلى أن حكومة كوريا الجنوبية كانت قد حذرت أعضاء الفريق من الذهاب إلى أفغانستان، إلا أنهم لم يستجيبوا لتحذيراتها.
XS
SM
MD
LG