Accessibility links

المرشحون للرئاسة الأميركية من الحزبين بدأوا حملات الانتخابات التمهيدية في بعض الولايات


يجوب المرشحون للبيت الأبيض أرجاء الولايات المتحدة منذ الأحد في الوقت الذي دخلت حملة الانتخابات الرئاسية لعام 2008 مراحلها الحاسمة ويرجح أن تكون هذه الحملة الأكثر تكلفة في التاريخ.

وقد بدأ المرشحون للفوز بترشيح الحزبين الجمهوري والديموقراطي للرئاسة يقطعون الولايات الرئيسية مثل أيوا بالوسط ونيوهامشر بشمال شرق البلاد وكارولاينا الجنوبية بجنوب شرق الولايات المتحدة حيث ستنظم الانتخابات التمهيدية الأولى.

وتستمر هذه الجولة أربعة أشهر يتنقل خلالها المرشحون من الأوفر حظا وغيرهم من ولاية إلى أخرى سعيا للفوز بترشيح حزبهم على وقع توجيه الهجمات وكيل الانتقادات إلى خصومهم.

واستهدفت هيلاري كلينتون التي تتصدر استطلاعات الرأي بالنسبة للديموقراطيين، منافسها على ترشيح الحزب الديموقراطي السناتور باراك أوباما.

وفي الفريق الجمهوري اشتعلت المنافسة مع إعلان سناتور تينيسي السابق النجم التلفزيوني فريد تومسون خوض السباق الذي أثار قلق رئيس بلدية نيويورك السابق رودولف جولياني الأوفر حظا في استطلاعات الرأي بالنسبة للجمهوريين.

هيلاري كلينتون تستغل في حملتها الانتخابية الرصيد الشعبي الكبير لزوجها الرئيس السابق بيل كلينتون

وقد وضعت هيلاري كلينتون الأحد زوجها في الواجهة في محاولة لاستغلال الرصيد الشعبي الكبير للرئيس السابق بيل كلينتون كما قدمت خطابا متجددا في نيوهامشر قبل أن تزور أيوا.

وقالت هيلاري كلينتون: "تخيم السياسة بشدة حاليا على الأجواء وسيزداد هذا الأمر كثافة خلال الأربعة أشهر القادمة لكن الذي يحدث الفارق حقا هو لمن نصوت".

من جانبه وصف أوباما الزوجين كلينتون والرئيس بوش بأنهم رموز سياسة حربية النزعة وسعى بشدة إلى تفنيد الفكرة القائلة بأنه يفتقر إلى الخبرة الكافية لقيادة الولايات المتحدة في وقت الحرب على الإرهاب.

كذلك قام جون إدواردز المرشح الديموقراطي لمنصب نائب الرئيس عام 2004 بزيارة خاطفة لولاية أيوا.

من جانبه يأمل فريد تومسون، بطل المسلسل التلفزيوني "لو أند أوردر" أي "قانون ونظام"، في التشبه برونالد ريغان الممثل الجمهوري الذي تولى رئاسة البيت الأبيض بعد أن حل ثانيا في استطلاعات الرأي.

ومن المقرر أن يقوم هذا النجم التلفزيوني بزيارة أيوا ونيوهامشر وكارولاينا الجنوبية خلال الأسبوع الجاري لكن المحللين يتساءلون عما إذا كان دخوله السباق جاء متأخرا جدا.

كذلك سيتوجه حاكم مساتشوسيتس السابق الملياردير الجمهوري ميت رومني الإثنين إلى أيوا ونيوهامشر.

وتعتبر عطلة نهاية أسبوع عيد العمل هي تقليديا تاريخ انطلاق حملة الانتخابات الرئاسية الأميركية إلا أنه بالنسبة لانتخابات عام 2008 فإن رغبة بعض الولايات الكبرى مثل فلوريدا وكاليفورنيا في تنظيم الانتخابات التمهيدية في وقت أبكر أسوة بنيوهامشر وأيوا بدأت تثير البلبلة في الجداول الزمنية للحملة.

وقد وعد المرشحون الديموقراطيون البارزون جميعا باحترام موعد الانتخابات التمهيدية مع تنظيم عمليات الاقتراع أولا في أيوا ونيوهامشر ونيفادا وكارولاينا الجنوبية.

XS
SM
MD
LG