Accessibility links

زيارة مفاجئة لبوش وأركان إدارته إلى العراق يستهلها بالأنبار


زار الرئيس جورج بوش الإثنين قاعدة الأسد الجوية في محافظة الأنبار غرب العراق، في زيارة مفاجئة يلتقي خلالها عددا من المسؤولين العراقيين.

ورافق بوش في زيارته هذه كل من مستشار الأمن القومي ستيفن هادلي ووزيرة الخارجية كوندوليسا رايس ووزير الدفاع روبرت غيتس وقادة عسكريين أميركيين من بينهم رئيس هيئة الأركان المشتركة الجنرال بيتر بايس وقائد المنطقة الوسطى في الجيش الأميركي الجنرال ويليام فالون.

وكان في انتظار الرئيس بوش في هذه القاعدة قائد القوات الأميركية في العراق الجنرال ديفيد بتريوس وسفير واشنطن لدى بغداد رايان كروكر.

وتأتي هذه الزيارة قبل أن يدلي الجنرال بتريوس والسفير كروكر بشهادتهما أمام الكونغرس ويقدمان تقييمهما للوضع هناك.

ومن المقرر أن يعقد الرئيس بوش والوفد المرافق له لقاءات مع كبار القادة العراقيين وشيوخ عشائر الأنبار الذين لعبوا دورا رئيسا في التصدي لعناصر تنظيم القاعدة، مما أسفر عن انخفاض كبير في عدد الهجمات المسلحة ضد القوات الأميركية في العراق.

وسيجتمع الوفد الأميركي الزائر في بغداد لاحقا بكل من رئيس الوزراء نوري المالكي والرئيس جلال الطلباني ومسؤولين عراقيين كبار.

ويشار إلى أن الرئيس بوش توقف في العراق وهو في طريقة إلى أستراليا للمشاركة في القمة الاقتصادية لدول آسيا والمحيط الهادىء التي ستحتضنها أستراليا.

XS
SM
MD
LG