Accessibility links

فرض حظر التجول في البصرة أثناء انسحاب القوات البريطانية من قاعدتها الرئيسية هناك


أكملت القوات البريطانية انسحابها من قاعدتها الرئيسية في مدينة البصرة بعد أن سلمتها للقوات العراقية.

وقد تم فرض حظر التجول في المدينة أثناء انسحاب القوة المؤلفة من 550 جنديا من قصور الرئاسة في البصرة لتمكينها من الالتحاق بالقوة البريطانية الرئيسية المؤلفة من نحو خمسة آلاف جندي والتي تتخذ من قاعدة عسكرية خارج المدينة مقرا لها.

وقد نفى غوردون براون رئيس وزراء بريطانيا أن يكون نقل القوات البريطانية إلى خارج المدينة يعني إخفاقها، وقال: "هذه عملية منظمة نقلت فيها القوات من قصر البصرة إلى القاعدة الجوية، وسنسلم جميع مهامنا إلى الشعب العراقي كما سننفذ جميع تعهداتنا الدولية كما قدرتها الأمم المتحدة، ويجب عدم سوء فهم الأمر، لأننا سنحتفظ بنفس عدد القوات إلى أن نسلم جميع مهامنا إلى العراقيين والمجتمع الدولي".

من جانبه طلب الفريق موحان حافظ قائد عمليات البصرة من المسلحين الذين كانوا يستهدفون القوات البريطانية وقف هجماتهم على القصور:
XS
SM
MD
LG