Accessibility links

فرنسا ترحب بمبادرة نبيه بري للتوافق على رئيس لبناني جديد وترى أنها تسلك الاتجاه الصحيح


رحبت فرنسا الإثنين بالمبادرة التي أطلقها رئيس مجلس النواب نبيه بري أحد أقطاب المعارضة اللبنانية للتوافق على رئيس لبناني جديد، معتبرة أنها في الاتجاه الصحيح&#46 وقد أعلن بري أن المعارضة مستعدة للتخلي عن مطالبتها بحكومة وحدة وطنية في مقابل التفاهم مع الغالبية النيابية على اسم الرئيس.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الفرنسية باسكال اندرياني: "أخذنا علما بهذه التصريحات باهتمام. ويبدو أنها تسلك الاتجاه الصحيح".

وأضافت: "بمعزل عن مضمون المبادرة، فإن النداء الذي وجه إلى اللبنانيين للحوار في ما بينهم يستحق الإشادة".

لكن باريس شددت على "أن بعض العناصر تتطلب توضيحا بهدف إرساء الثقة وإفساح المجال أمام الحل الذي ندعو إليه: انتخاب رئيس للجمهورية ضمن المهل الدستورية".

وأوضحت المتحدثة أن تصريحات بري تندرج في نظر فرنسا في إطار المبادرة التي أطلقها وزير الخارجية الفرنسية برنار كوشنير.

وكان كوشنير قد توجه إلى لبنان في نهاية يوليو/تموز إثر اجتماع استضاف في منتصف الشهر نفسه ممثلين للأفرقاء اللبنانيين في لا سيل سان كلو قرب باريس.

ويشهد لبنان أزمة سياسية ودستورية غير مسبوقة منذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، حين استقال ستة وزراء من حكومة الغالبية يمثل خمسة منهم الطائفة الشيعية.

وتبدأ المهلة الدستورية لانتخاب رئيس جديد للجمهورية في 24 سبتمبر/أيلول وتنتهي في 24 نوفمبر/تشرين الثاني.
XS
SM
MD
LG