Accessibility links

الرئيس الفرنسي والعاهل الأردني يبحثان في باريس عملية السلام الفلسطينية الإسرائيلية


تركزت المحادثات التي جرت الإثنين في باريس بين الرئيس الفرنسي والعاهل الأردني حول الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط وعملية السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

وقال الملك عبدالله الثاني إثر الاجتماع مع نيكولا ساركوزي: "تناولنا مواضيع عديدة ذات أهمية مشتركة كما تناولنا التحديات الرئيسية التي يواجهها الشرق الأوسط: عملية السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين ولبنان ومستقبل المنطقة".

وأعرب العاهل الأردني عن اعتزازه الكبير بالعلاقات التي تربط بلاده بفرنسا، وقال هذه صفحة جديدة من العلاقات بين البلدين.

من ناحيته شدد ساركوزي على أن لدى فرنسا والأردن إرادة حقيقية للعمل معا.

ورفض الرئيس الفرنسي والعاهل الأردني الإجابة عن أسئلة الصحافيين.

وزيارة الملك عبدالله الثاني لباريس هي الثانية التي يقوم بها للعاصمة الفرنسية خلال شهرين بعد زيارة أولى في 4 يوليو/تموز.
وتندرج هذه الزيارة في إطار جولة يقوم بها العاهل الأردني لدفع عملية السلام في المنطقة قبل انعقاد المؤتمر الدولي الذي أعلنته الولايات المتحدة. وزار عبدالله الثاني السعودية السبت على أن يتوجه الثلاثاء إلى مصر.

وكان ساركوزي قد أكد في لقائه الأول مع العاهل الأردني ضرورة القيام بمبادرات لمساعدة الرئيس الفلسطيني محمود عباس.
XS
SM
MD
LG