Accessibility links

البرادعي يدعو الإيرانيين إلى عدم إضاعة الفرصة لتسوية الخلاف حول ملفها النووي مع الأسرة الدولية


اعتبر المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي في مقابلة مع مجلة ألمانية انه لا تزال أمام إيران فرصة قد تكون الأخيرة لتسوية الخلاف حول ملفها النووي مع الأسرة الدولية، داعيا إلى تشجيعها للاستفادة من هذه الفرصة.

وقال البرادعي في مقابلة نشرتها مجلة "در شبيغل" الألمانية في عددها الاثنين إنه من المفترض بحلول نوفمبر/تشرين الثاني أو ديسمبر/ كانون الاول على ابعد تقدير التحقق مما إذا كان الإيرانيون يفون بوعودهم، وأضاف أنه إذا لم يفعلوا، فسوف تفوت طهران فرصة مهمة قد تكون الأخيرة أمامها.

ورأى أن الوقت حان لتشجيع إيران على سلوك طريق جديد.
وقال إن ثمة عناصر ملموسة تدعو إلى الاشتباه بان نظام طهران يطور قنبلة نووية.
وجاء كلام البرادعي ردا على سؤال من المجلة تطرق إلى حق إيران بتخصيب اليورانيوم المعترف لها به بموجب معاهدة منع الانتشار.

وأيد البرادعي الرأي القائل إن إيران حرمت نفسها موقتا من حقها ولن تكون قادرة على استعادته إلا بعد أن تتخذ إجراءات ثقة مع المجتمع الدولي.
وشدد البرادعي أيضا على وجوب أن يكون هناك إلى جانب العقوبات حوافز تشجيعية لان العقوبات وحدها لن تأتي بأي حل دائم بحسب رأيه.

وسئل عن احتمال استخدام القوة ضد طهران فحذر من خطر حصول انفجار على صعيد المنطقة برمتها وقال إن الانقسامات العميقة جدا القائمة حاليا بين العالم الإسلامي والغرب ستنفجر.

وقال إنه في حال نشوب نزاع مفتوح مع إيران قد يتم فعليا تدمير قسم كبير من المنشآت النووية الإيرانية، غير أن خيارا كهذا سيؤدي إلى اندلاع رهيب في المنطقة وسيعزز بالتأكيد موقف الداعين في طهران إلى إنتاج قنبلة نووية.

وأعلنت إيران والوكالة الدولية في 21 أغسطس/آب أنهما اتفقتا على خطة عمل تجيب بموجبها إيران وفق جدول زمني عن بعض الأسئلة العالقة في برنامجها النووي.
XS
SM
MD
LG