Accessibility links

بان كي مون يبحث مع البشير موضوع نشر قوة مشتركة في دارفور


بحث أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون مع الرئيس السوداني عمر البشير موضوع نشر قوة سلام مشتركة في دارفور، في مستهل زيارة يقوم به بان للسودان للإعداد لنشر قوة حفظ سلام مشتركة من الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي قوامها 26 ألف جندي في إقليم دارفور الذي يشهد حربا أهلية منذ أربعة أعوام.

ومن المتوقع أن يلتقي أمين عام الأمم المتحدة الرئيس السوداني مرتين آخريين يوم الخميس بعد أن وافق البشير عقب تردد طويل على نشر القوة المشتركة.

ويتوجه بان الثلاثاء إلى جوبا عاصمة جنوب السودان ليلتقي المسؤولين في هذه المنطقة التي شهدت حربا أهلية دامت 21 عاما انتهت بتوقيع اتفاق سلام هش مطلع 2005.
وعقب زيارته التي تستغرق ثلاثة أيام للسودان سيتوجه بان إلى تشاد ثم ليبيا وهما بلدان يلعبان دورا مهما في تسوية الأزمة في إقليم دارفور.

الياسون يدعو إلى استئناف محادثات السلام

هذا وقال يان الياسون مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى السودان إنه من الضروري البناء على التقدم الذي تم تحقيقه والعمل على استئناف محادثات إحلال السلام بين الفئات المتناحرة.

وقال إنه إذا لم يتحقق ذلك منذ بداية العملية السياسية فستكون هناك أسباب تدعو إلى القلق بخصوص الوضع في المخيمات حيث تتنامى مشاعر الإحباط والسخط. وهناك سبب آخر هو أن القرى تتعرض للاغتصاب من جديد من جانب إناس لا يملكون الأرض.

واعتبر الياسون أن الوضع أصبح كالقنبلة الموقوتة وأن الحاجة ملحة لوقف ذلك والشروع في المحادثات السياسية التي تعنى بدورها بداية التطبيع وعودة الأمور على أرض الواقع إلى نصابها.
XS
SM
MD
LG