Accessibility links

المر يؤكد مقتل 222 عنصرا من مجموعة فتح الإسلام في معارك مخيم نهر البارد


أكد وزير الدفاع اللبناني إلياس المر اليوم الثلاثاء أن الجيش اللبناني قتل 222 عنصرا من مجموعة فتح الإسلام وأسر 202 آخرين في معارك مخيم نهر البارد التي استمرت نحو 15 أسبوعا.

وقال المر في مؤتمر صحافي في وزارة الدفاع: "بلغ عدد القتلى الإرهابيين 222 إرهابيا وبلغ عدد الموقوفين 202 إضافة إلى عدد غير محدد بعد من القتلى الإرهابيين دفنهم رفاقهم في المخيم".

وأكد الوزير اللبناني أن 163 عسكريا قتلوا في المعارك التي بدأت في 20 مايو/أيار وانتهت الأحد بسقوط المخيم في يد الجيش ومقتل ابرز قادة المجموعة المتطرفة.

هذا ويواصل الجيش اللبناني تمشيط مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين غداة سيطرته على المخيم.
وقد أفاد مصدر عسكري بأن القوى المتخصصة واصلت عمليات إزالة الألغام والمتفجرات وأن الجنود عثروا على كميات كبيرة من الأسلحة والصواريخ داخل الملاجئ، فيما واصل الجيش مطاردة الهاربين في التلال القريبة من المخيم التي كانت تحلق فوقها المروحيات العسكرية.

ومن المرتقب أن تؤكد السلطات اللبنانية رسميا هوية شاكر العبسي زعيم التنظيم وأبو سليم طه المتحدث باسم جماعة فتح الإسلام عندما تكتمل هذا الأسبوع فحوصات الحمض النووي بعد أن كان مصدر عسكري لبناني قد أعلن أن زوجة العبسي وابنته تعرفتا إلى جثته في مشرحة مستشفى طرابلس الحكومي.

من جهة ثانية، أكد متحدث عسكري لبناني أن حصيلة خسائر الجيش اللبناني في المعارك ضد مجموعة فتح الإسلام في مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين في شمال لبنان بلغت 163 قتيلا موضحا أن خمسة عسكريين سقطوا في المواجهات الأخيرة خلال اليومين الماضيين.
وأشار المصدر إلى أن ما بين 400 و500 عسكري مصابون بجروح والعديد منهم باتوا معوقين.

هذا وتحضر قيادة الجيش احتفالا على شرف نحو ثلاثة آلاف عسكري شاركوا في المعارك التي استمرت أكثر من ثلاثة أشهر وانتهت الأحد بسقوط المخيم في قبضة الجيش ومقتل زعماء الجماعة الإرهابية.
XS
SM
MD
LG