Accessibility links

هنية: الحوار بين حركتي فتح وحماس هو السبيل الوحيد للخروج من الأزمة الراهنة


أكد رئيس الوزراء الفلسطيني المقال إسماعيل هنية الثلاثاء أن الحوار بين حركتي فتح وحماس هو السبيل الوحيد للخروج من الأزمة الحالية وأكد أن التهديدات الإسرائيلية لن تكسر من إرادة الشعب الفلسطيني.

وقال هنية في كلمة أمام مجلس الوزراء المقال في مكتبه: "إننا نؤكد على خمسة مبادئ نلتزم بها وهي أن الحل بتمثل في الحوار والالتزام بالوحدة الجغرافية والالتزام بوحدة النظام السياسي ولا دولة في غزة ولا دولة بلا غزة واحترام الدستور والقانون".

وأكد أن أسس الحل تكمن في إعادة صياغة المؤسسة الأمنية وحكومة وحدة وطنية واحترام اتفاق مكة وتفاهمات القاهرة ووثيقة الوفاق الوطني واحترام الشرعيات بلا تجزئة والمؤسسات والممتلكات العامة ملك لكل الشعب الفلسطيني.

وقد رحب هنية بأي وساطة عربية وإسلامية ودولية تهدف لرأب الصدع الفلسطيني واستعادة وحدة الشعب في الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة والتسريع برفع الحصار وحل ملف تبادل الأسرى.

وأضاف هنية أن الحكومة تتوقف أمام التهديدات المتواصلة من قبل الاحتلال الصهيوني بعمليات عسكرية واجتياح للقطاع واستمرار لسياسة القتل والتدمير والاغتيالات.

وتابع هنية قائلا: "إن الحكومة تؤكد أن هذه التهديدات لن تفك من عضض الشعب الفلسطيني ولن تكسر من إرادته، وفي الوقت ذاته تطالب المؤسسات الإقليمية والدولية والدول العربية ذات العلاقة مع إسرائيل أن تتحمل المسؤولية في كبح جماح أي عدوان إسرائيلي وحماية الشعب الفلسطيني من العدوان".

وناشد هنية الرئيس المصري حسني مبارك العمل على سرعة فتح معبر رفح "باعتباره الشريان الحياتي للشعب الفلسطيني في القطاع وعنوان تواصلنا مع عمقنا العربي والإسلامي وهوية انتمائنا لهذه الأمة".
XS
SM
MD
LG