Accessibility links

الهاشمي ينتقد الرئيس الإيراني ويتهم الحكومة العراقية بالاستفراد بالسلطة


وصف نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي تصريحات الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد عن ملء الفراغ في العراق في حال انسحاب القوات الأميركية بالمؤذية وغير المسؤولة.

كما انتقد الهاشمي في مقابلة أجرتها معه قناة "الحرة" الحكومة العراقية واتهمها بالاستفراد بالسلطة والازدواجية في معالجة الملفات الأمنية.

ودعا الهاشمي رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي إلى تلبية مطالب جبهة التوافق العراقية و"عدم تضييع المزيد من الوقت في محاولة استدراج" وزرائها المستقيلين من أجل العودة إلى وزاراتهم.

وعندما سئل عما إذا كانت جبهة التوافق العراقية تطالب بتخلي المالكي عن السلطة، قال الهاشمي: "إن جبهة التوافق تمثل تياراً إصلاحياً وبالتالي إذا جاء الإصلاح عن طريق نوري المالكي فَـبـِها ونِعْمَتْ، وإن لم يأت فليأت غير نوري المالكي لإدارة الدولة العراقية. لكن أنا يؤسفني أن أقول إني غير متفائل في استجابة السيد رئيس الوزراء للمطالب العادلة والمشروعة التي تقدمت بها جبهة التوافق العراقية".

وأوضح نائب الرئيس العراقي أن جبهة التوافق لم تتبرأ من العملية السياسية إلى اليوم، ولا تزال ترغب في أن تكون جزءاً من حكومة في المستقبل، حكومة تلتزم بالتعهدات التي قطعتها، وتعمل على إصلاح واقع الحال، وتلبي الطلبات المشروعة والوطنية التي تقدمت بها جبهة التوافق العراقية، حسب قوله.

فيما يلي النص الكامل للمقابلة التي أجرتها قناة "الحرة" مع نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي.

XS
SM
MD
LG