Accessibility links

الأميركية من أصل إيراني هالة أصفندياري تروي تفاصيل اعتقالها في طهران


وصفت هالة أصفندياري الأكاديمية من أصل إيراني في مقابلة أجرتها معها صحيفة واشنطن بوست الأميركية ما تعرضت له أثناء اعتقالها في طهران بأنها كانت عبارة عن معاناة ذهنية لأنها كانت تعتقد بأن مصيرها سيكون القتل لأن السلطات الإيرانية قالت إنها تشكل تهديدا للأمن القومي الإيراني.

وكانت أصفندياري (67 سنة) قد وصلت إلى إيران في شهر ديسمبر/كانون الأول لزيارة والدتها المريضة والبالغة من العمر 93 عاما.
وفي طريقها للمطار للعودة إلى الولايات المتحدة تعرضت إلى هجوم بالسلاح الأبيض وتم سلبها من جوازي سفرها الإيراني والأميركي، وتقول أصفندياري أنه هجوم مدبر.

ونقلت صحيفة واشنطن بوست عن أصفندياري أنها حين توجهت إلى السلطات الإيرانية للحصول على جواز سفر جديد، تعرضت لتحقيق مطول من قبل أجهزة الاستخبارات الإيرانية التي وجهت لها تهمة ارتكاب "جرائم ضد الأمن القومي"، ثم اعتقلتها لاحقا في الثامن من مايو/أيار الماضي وأودعتها سجن إيفين في طهران حيث أمضت 105 أيام في زنزانة إنفرادية.

وأوضحت أصفندياري أنها، وطوال فترة اعتقالها التي دامت ثمانية أشهر، مارست تدريبات رياضية لمدة ساعة واحدة يوميا داخل زنزانتها وذلك حتى لا تفقد أعصابها وتنهار، كما قالت أن سجانيها سمحوا لها أحيانا بممارسة رياضة المشي في برهة السجن الضيقة.

كما أشارت أصفندياري، مديرة برامج الشرق الأوسط في مركز وودرو ويلسون الدولي، إلى أنها لم تلتق بأي سجناء آخرين وأنها لم تشاهد أي شخص آخر عدا سجانيها وبعض الحارسات داخل السجن.
علما أن إطلاق سراحها في 21 أغسطس/آب الماضي جاء بعد أن وجه لي هاملتون مدير مركز وودرو ويلسون رسالة إلى آية الله علي خامنئي مطالبا إياه بإطلاق سراحها.
XS
SM
MD
LG