Accessibility links

الولايات المتحدة تدعو العقلاء في إيران لمعاودة المفاوضات حول برنامج بلادهم النووي


دعت الولايات المتحدة الثلاثاء الإيرانيين "العقلاء" إلى معاودة المفاوضات حول البرنامج النووي، في وقت عاد فيه الرئيس الإيراني السابق علي أكبر هاشمي رفسنجاني بقوة إلى داخل القيادة الإيرانية.

وصرح المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية توم كايسي للصحافيين: "نأمل أن تنتهز العناصر العاقلة في إيران الفرصة التي منحها المجتمع الدولي لبلدها لبدء مفاوضات بهدف تطوير برنامج نووي سلمي مع طمأنة الآخرين بأن الأمر ليس ستارا لتطوير سلاح نووي".

وأضاف كايسي تعليقا على انتخاب رفسنجاني الثلاثاء على رأس مجلس الخبراء المكلف خصوصا باختيار المرشد الأعلى: "أود الاعتقاد أن ثمة عناصر داخل القيادة الإيرانية تأمل في انتهاز هذه الفرصة الفريدة".

مما يذكر أن رفسنجاني كان قد دعا في الأشهر الأخيرة إلى تبني مواقف معتدلة حول الملف النووي الإيراني.

وفي رأي عدد من المحللين فإن فوز رفسنجاني البالغ من العمر 73 عاما يشكل تقدما جديدا للمحافظين التقليديين في مواجهة الجناح المتشدد الداعم للرئيس محمود أحمدي نجاد.

لكن المتحدث الأميركي رفض اعتبار رفسنجاني شخصية "عقلانية"، واكتفى بالقول "لا أدري، الأمر يتوقف على السياسات المعتمدة".

بريطانيا تؤيد العقوبات

من ناحية أخرى، أكد رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون أن بلاده تؤيد إصدار قرار دولي جديد لفرض المزيد من العقوبات ضد إيران إذا لم توقف برنامجها النووي.

وقال براون إن الضغوط الدولية المفروضة على إيران أدت إلى نتائج إيجابية على صعيد منع طهران من تطوير برامجها النووية معتبراً أن الجهود الدولية المبذولة حالياً قد تؤدي إلى إصدار قرار ثالث عن مجلس الأمن الدولي لمنع طهران من الحصول على أسلحة نووية.
XS
SM
MD
LG