Accessibility links

براون ينفي وجود أي خلاف بين لندن وواشنطن حول سياستهما في العراق


قال رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون إن لندن وواشنطن متفقتان في سياستهما حول العراق، نافيا أن يكون هناك أي خلاف بين الدولتين الحليفتين غداة انسحاب القوات البريطانية من وسط البصرة.

وقال إن الدولتين تعملان لتمكين القوات العراقية من تولي أمنها بنفسها. لكن براون أقر باختلاف الجداول الزمنية لكل من القوات البريطانية والأميركية بسبب اختلاف الأوضاع العسكرية بين منطقة وأخرى.

وشدد براون على أهمية الوفاء بالالتزامات الدولية إزاء الشعب العراقي ودعم الديموقراطية فيه.

وكان الجنود البريطانيون قد انسحبوا الاثنين من آخر قاعدة لهم في البصرة كبرى مدن جنوب العراق لينضموا إلى خمسة آلاف عسكري بريطاني يوفرون التدريب للقوات العراقية.

وتأمل لندن أن تسلم اعتبارا من الخريف المقبل إلى العراقيين الإشراف الكامل على محافظة البصرة رغم تحفظات البنتاغون من أعمال عنف محتملة بين ميليشيات شيعية متنافسة.

وذكر براون أن لندن لن تتخذ أي قرار بشأن سحب قواتها بشكل كامل من العراق قبل التشاور مع حلفائها.

مراسلة "راديو سوا" في لندن صفاء حرب والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG