Accessibility links

اعتقال ثلاثة أشخاص في ألمانيا خططوا للاعتداء على قاعدة عسكرية أميركية وعلى مطار فرانكفورت


اعتقلت السلطات الألمانية اليوم الأربعاء ثلاثة أشخاص يشتبه في أنهم مسلحون إسلاميون كانوا يعتزمون شن هجمات على مطار فرانكفورت الدولي وقاعدة رامشتاين الجوية الأميركية.
وقال وزير الدفاع الألماني فرانز جوزيف يونغ إن المعتقلين الثلاثة يشكلون تهديدا على الأمن.

هذا وأعلنت المدعية العامة الفدرالية في ألمانيا مونيكا هارمز أمام الصحافيين أن الاعتداءات التي كانت تستهدف منشآت أميركية وأحبطت هي من أخطر المخططات الإرهابية التي يتم الكشف عنها في البلاد.

وقالت هارمز إنهم كانوا يخططون لاعتداءات كبيرة، مضيفة خلال مؤتمر صحافي أن المشتبه بهم الثلاثة ضبطوا في اليوم نفسه الذي بدأوا فيه بصنع متفجرات باستخدام مواد كيميائية شبيهة بتلك التي استخدمت في تفجيرات لندن الانتحارية سنة 2005.

وكشفت هارمز عن أن المشتبه بهم هما ألمانيان وتركي ينتميان إلى خلية ألمانية في حركة الجهاد والتوحيد على صلة بتنظيم القاعدة.

وأعلنت النيابة العامة الفدرالية في بيان أن المشبوهين الذين أوقفوا بعد ظهر الثلاثاء سيحالون اليوم أمام قاضي تحقيق في محكمة العدل الفدرالية.
وبعد توقيف هؤلاء الأشخاص جرت عمليات دهم وتفتيش في ولايات عدة.

من ناحية أخرى، قال فرانكو فراتيني نائب رئيس المفوضية الأوروبية ومفوض والأمن والعدالة إن شبح الإرهاب ما زال يخيم على العالم.

وأضاف: "تشير جميع الدلائل إلى أن خطر وقوع هجمات إرهابية جديدة ما زال كبيرا. لقد تمكنت الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي من منع عدة هجمات وعلينا أن نبدي امتناننا لذلك".

وقد أفادت السلطات الألمانية أن اثنين من المعتقلين يحملون الجنسية الألمانية في حين قال البعض إن الثالث يحمل الجنسية الباكستانية أو التركية. وأضافت أن الثلاثة تلقوا تدريبات في معسكرات في باكستان.

وتأتي هذه الاعتقالات عشية اجتماع لمجلس الوزراء ينتظر أن يعطي الضوء الأخضر اليوم الأربعاء لمواصلة المشاركة العسكرية الألمانية في أفغانستان.
XS
SM
MD
LG