Accessibility links

وقائع الحرب على العراق تحضر في مهرجان السينما الأميركية


حضرت وقائع حرب العراق خلال الدورة الـ33 لمهرجان السينما الأميركية في منطقة دوفيل الفرنسية مع عرض فيلم In The Valley of Elah من إخراج بول هاغيس، الذي يروي قصة اختفاء عسكري خلال أدائه واجبه.

ويروي الفيلم أيضا قصة جندي هو مايك ديرفيلد الذي اعتبر لدى عودته من العراق هاربا من صفوف الجيش بعد اختفائه قرب قاعدته في ولاية نيومكسيكو. ويحاول والده هانك ديرفيلد، العنصر السابق في الشرطة العسكرية الذي يجسد شخصيته الممثل تومي لي جونز العثور عليه من خلال إقامة علاقة صداقة مع الضابط المكلف التحقيق في الملف.

في حين يكتشف هانك ديرفيلد بفضل لقطات فيديو صورها ابنه على هاتفه النقال ما يرتكبه الجنود الأميركيون بحق المدنيين العراقيين في هذه الحرب.
ويكشف هذا الفيلم خصوصا التحول التدريجي في موقف والد يشعر بالفخر لان يكون ابنه يخدم في صفوف الجيش الأميركي وتنهار قناعاته شيئا فشيئا على وقع تطور الأحداث.

وقال المخرج الكندي انه فكر في تصوير الفيلم لدى مشاهدته على الانترنت لقطات فيديو حول الحرب على العراق.
وأشار إلى أن الجميع يرى في هذه الصور التي تهز المشاعر عددا من القتلى في صفوف المدنيين، لافتا إلى أنه سأل نفسه حول ما الذي سيفعله شخصيا إذا كان متواجدا في هذا البلد وكيف تكون هذه الصور راسخة في أذهان الجنود.

وأكد هاغيس انه قرر في نهاية المطاف الغوص في هذا الموضوع بسبب غياب التقارير حول الحرب على العراق في وسائل الإعلام الرئيسية في الولايات المتحدة.

وقال المخرج الحائز على ثلاث جوائز اوسكار في 2006 عن فيلم Crash إنه خلافا للحرب في فيتنام تطبق وسائل الإعلام تعليمات الحكومة التي تؤكد أن نشر صور القتلى غير وطني.
ويعتبر هاغيس انه لم يقم بعمل سياسي وانه وضع في فيلمه الجميع امام مسؤولياته.
وقال إنه ليس من الضروري أن تنقل الأفلام رسالة بل أن تطرح أسئلة صعبة ليتمكن الأشخاص من مناقشتها وإيجاد أجوبة لها.

إلا أن هاغيس يرفض أيضا تحميل الرئيس جورج بوش المسؤولية كاملة عن الحرب في العراق مشيرا إلى أن الديموقراطيين كما الجمهوريين وافقوا على شن هذه الحرب وأن الغالبية العظمى من الأميركيين في حينها كانوا وراء حكومتهم.
XS
SM
MD
LG