Accessibility links

المجيد وسلطان هاشم وحسين التكريتي يطلبون مقابلة ذويهم قبل إعدامهم السبت القادم


أبلغت المحكمة الجنائية العراقية العليا علي حسن المجيد ابن عم صدام حسين وأحد أركان نظامه السابق و سلطان هاشم أحمد وزير الدفاع في الجيش السابق وحسين رشيد التكريتي رئيس أركان الجيش السابق بأن عقوبة الإعدام ستنزل بهم السبت القادم.

وقال بديع عارف عزت محامي نائب رئيس النظام السابق طارق عزيز وعدد من المعتقلين من رموز النظام السابق لـ"راديو سوا" إن المدانين الثلاثة أخبروه هاتفيا أن المحكمة أبلغتهم بأن موعد تنفيذ عقوبة الإعدام سيكون السبت القادم.

واحتج عزت الذي كان يتحدث من مقر إقامته في العاصمة الأردنية على تنفيذ الحكم بأنه سيجري من دون توقيع رئيس الجمهورية، ومن دون أن يسمح لهؤلاء المدانيين برؤية ذويهم، وقال:

" اليوم قبل نصف ساعة اتصلوا بي (المدانون) من المعتقل وقالوا لي أنه سينفذ حكم الإعدام يوم السبت. ونحن أبسط حقوقنا أن نرى عوائلنا. وأنا الآن لا أستدل على عوائلهم. وأريد أن أبلغهم. والمفروض المبادىء الإنسانية أو القانون يقول المحكوم بالإعدام يجب أن يرى عائلته قبل تنفيذ حكم الإعدام".

ورأى المحامي عزت أن تنفيذ حكم الإعدام سيكون غير قانوني ما لم توقع عليه رئاسة الجمهورية:

"ليرجعوا إلى القانون. ما لم يقترن (تنفيذ العقوبة) بمكتب الرئاسة فالحكم باطل وخرق للقانون بشكل فاضح. يجب أن تصادق الأحكام من رئاسة الجمهورية".

وفي المقابل، رد الناطق الرسمي باسم المحكمة الجنائية العراقية العليا منير حداد رد على تصريحات عارف قائلا:

"أحكام الإعدام في المحاكم الأخرى غير المحكمة الجنائية العراقية العليا يستطيع رئيس الجمهورية أن يخفف الحكم من الإعدام إلى المؤبد، ومن ثم يحتاج تنفيذ حكم الإعدام إلى تصديق رئاسة الجمهورية. بالنسبة لقرارات محكمتنا المحكمة الجنائية العراقية العليا، المادة الـ 27 كانت واضحة جدا حيث حددت أن لا يجوز لأي جهة تخفيف الحكم أو تعديله بما في ذلك رئيس الجمهورية".

وكانت المحكمة الجنائية العراقية العليا قد أشارت في مؤتمر صحافي للناطق باسمها الأربعاء إلى أن تنفيذ السلطات التنفيذية حكم الإعدام جائز في أي وقت بعد صدور حكم التمييز.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد ظافر أحمد:
XS
SM
MD
LG