Accessibility links

الجنرال بتريوس يتوقع بقاء الأعداد الإضافية من قوات بلاده في العراق حتى مارس القادم


توقع الجنرال ديفيد بتريوس قائد القوات الأميركية في العراق بقاء الأعداد الإضافية من الجنود الأميركيين الذين أرسلوا إلى العراق السنة الجارية حتى نهاية شهر مارس/ آذار القادم، حسبما كان مقررا منذ البداية.

غير أن الجنرال بتريوس قال في حوار أجرته معه وكالة أسوشيتدبرس في بغداد إنه يضع في حسابه الضغوط التي يواجهها أفراد القوات الأميركية الذين يُطلب منهم البقاء في العراق مدة طويلة، وأضاف:

"هناك حدود لما يستطيع جنودنا تقديمه. وعليه فإنني سأضع في حسابي عند تقديم توصياتي بشأن وجودنا العسكري في العراق الضغوط التي يتعرض لها الجنود، على الرغم من أن تلك الضغوط لن تكون هي العامل الأساس الذي تعتمد عليه توصياتي".

وفي إجابة له على سؤال حول الاعتبارات التي تحدد موقفه إزاء العدد الذي يمكن سحبه من الجنود الأميركيين ، قال الجنرال بتريوس:

"أول تلك الاعتبارات هو مدى النجاح والتقدم الذي نحرزه، ونوع التقدم الذي نتوقع إحرازه بحلول الوقت الذي نعتقد أننا نستطيع فيه إجراء تعديل في عدد قواتنا، وما إذا كنا نستطيع القيام بذلك بطريقة تمكننا من المحافظة على ما أنجزناه، وتلك هي المسألة المهمة".
XS
SM
MD
LG