Accessibility links

اعتقال ثلاثة أشخاص في ألمانيا وميركل تؤكد أن مخاطر الإرهاب في بلادها مخاطر فعلية


أعلنت المدعية العامة الفدرالية في ألمانيا مونيكا هارمز إحباط مخططات إرهابية من قبل تنظيمات إسلامية متطرفة لشن هجمات ضخمة على مطارات وحانات يرتادها أميركيون.

وقالت هارمز في مؤتمر صحافي إنه تم اعتقال ثلاثة أشخاص للاشتباه في التخطيط لتلك الهجمات وقالت إنهم كانوا يعتزمون استخدام سيارات ملغومة في مهاجمة تلك الأهداف وقتل وجرح عدد كبير من الأشخاص.

وأضافت أن المعتقلين الثلاثة وهم ألمانيان اعتنقا الديانة الإسلامية وتركي جمعوا أكثر من 700 كيلوغرام من مادة بيروكسايد الهايدروجين التي استخدمها انتحاريون في هجمات لندن عام 2005. وكشفت التحقيقات أيضا أن المتآمرين الثلاثة تلقوا تدريبات في معسكر إرهابي في باكستان.

ميركل تشيد بجهود سلطات الأمن

وأشادت مستشارة ألمانيا أنغيلا ميركل بنجاح سلطات الأمن في إحباط هذا المخطط وقالت إن هذا يدل على أن مخاطر الإرهاب في ألمانيا مخاطر فعلية.

من جهته، قال وزير الداخلية الألمانية وولفغانغ شوبل إن التعاون مع أجهزة استخبارات أجنبية أتاح كشف وإحباط هذا المخطط. ووصف الوزير المعتقلين بأنهم إرهابيون خطرون للغاية.

ومن ناحية أخرى، دعا المجلس المركزي لمسلمي ألمانيا أتباعه إلى التصدي بقوة أكبر للتطرف والإرهاب. وأعرب الأمين العام للمجلس عن ارتياحه لإحباط هذا المخطط وقال انه ينبغي توعية الجاليات المسلمة بضرورة الإبلاغ عن أي مظهر للتطرف، ووصف الإرهابيين بأنهم أعداء للإسلام والإنسانية.

استهداف أميركيين في ألمانيا

وفي واشنطن، قال مايكل تشرتوف وزير الأمن الداخلي الأميركي إن اعتقال ثلاثة أشخاص كانوا ينوون شن هجمات ضد مواقع يتردد عليها أميركيون في ألمانيا يؤكد أن تنظيم القاعدة ما زال يستهدف الولايات المتحدة.

وأضاف: "إن هذا بمثابة تذكير بحقيقة مفادها أنه بعد مرور ست سنوات على أحداث الحادي عشر من سبتمبر ما زالت النية موجود لدى تنظيم القاعدة وأتباعه لشن هجمات على الغرب."

وشدد شيرتوف على أن المصالح الأميركية في الخارج ما زالت معرضة للتهديد والخطر.

وقال: "ما زال تنظيم القاعدة يروج للحرب ضد الغرب ويسعى إلى حشد أنصار وحلفاء في الغرب لاستخدامهم في شن هجمات في غرب أوروبا أو هنا في الولايات المتحدة".

بوش يتابع هذه القضية

هذا وأعلن توني فراتو المتحدث باسم البيت الأبيض أنه يرى في مخططات الاعتداءات التي تم إحباطها في ألمانيا مؤشرا جديدا على تهديد دائم، ومبررا لمكافحة الإرهاب.

ودعا فراتو إلى استمرار اليقظة في كل الجهود الرامية إلى التصدي للإرهابيين بهدف حرمانهم من الموارد والملاذات.
وأشار إلى أن الرئيس بوش الموجود في استراليا يتابع هذه القضية.
XS
SM
MD
LG