Accessibility links

صربيا تؤكد مجددا رفضها استقلال إقليم كوسوفو


قام وزير الخارجية الصربية فوك يريميتش الأربعاء بزيارة مقر الحلف الأطلسي لإظهار التقارب بين بلاده والحلف مع تأكيده مجددا على رفض بلاده استقلال إقليم كوسوفو.

وقالت المتحدثة باسم الحلف الأطلسي كارمن روميرو إن "الاتفاق الأمني بين الحلف الأطلسي وصربيا المنصوص عليه أيضا في إطار أية شراكة من اجل السلام ليس جاهزا بعد" ولكنها لم توضح سبب ذلك.

وتطرق يريميتش خلال الزيارة التي استمرت ساعة لمجلس الحلف الأطلسي الذي يشارك فيه سفراء 26 دولة وكذلك خلال لقائه الأمين العام للحلف ياب دي هوب شيفر، إلى مسألة إقليم كوسوفو الذي يقطنه أكثر من 90 في المئة من أصل الباني ويطالب بالاستقلال بالرغم من معارضة بلغراد.

وأشارت المتحدثة إلى أن الوزير الصربي أعرب عن "تفاؤل حذر" حيال المفاوضات المباشرة بين صربيا والمسؤولين الألبان في كوسوفو المقررة في نيويورك نهاية سبتمبر/أيلول.

وترفض صربيا المدعومة من روسيا أي شكل من أشكال الاستقلال في كوسوفو وليست مستعدة للقبول بحكم ذاتي موسع.
XS
SM
MD
LG