Accessibility links

الأمين العام للأمم المتحدة يبحث مع البشير عملية نشر القوة الدولية لحفظ الأمن في دارفور


عبر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن شعوره بالصدمة والإذلال اليوم الخميس لما شاهده خلال زيارته إلى دارفور أمس الأربعاء من وضع إنساني بائس يواجهه النازحون الإقليم السوداني.

ومن المقرر أن يجتمع الأمين العام للأمم المتحدة مع الرئيس السوداني عمر البشير اليوم لبحث عدد من المواضيع أهمها التعجيل بنشر القوة الدولية التي يبلغ قوامها 26 ألف جندي لحفظ السلام في دارفور.

وقد دعا بان خلال لقائه مع مستشار الرئيس السوداني رئيس حركة تحرير السودان مني أركو مناوي إلى وقف إطلاق النار في الإقليم والعمل على تحقيق سلام دائم وشامل. وقالت مصادر صحافية إن السلطات السودانية فرضت تعتيما على نشر تصريحات تتعلق بزيارة بان إلى حين اجتماعه مع البشير في وقت لاحق.

وقد تمكن الأمين العام للأمم المتحدة من التحقق بنفسه من مدى تعقيد مشكلة دارفور حيث سببت تظاهرة إرباكا للقائه مع نازحين في الفاشر كبرى مدن الإقليم.

ودفع حادث الأربعاء رجال أمن الأمم المتحدة إلى إعادة النظر في برنامج الزيارة.
في هذا الإطار، قالت المتحدثة باسم الأمم المتحدة ماري أوكابي إن بان كان على وشك الدخول إلى خيمة للقاء ممثلي النازحين في ثلاث مخيمات قريبة من الفاشر، عندما حاول عشرات الأشخاص الذين قالوا إنهم من النازحين لكنهم لم يكونوا مدعوين دخول الخيمة.
XS
SM
MD
LG