Accessibility links

تقرير أميركي يوصي بحل الشرطة العراقية وإعادة تنظيم صفوفها


أفاد تقرير أميركي جديد ينشر اليوم الخميس بأن قوة الشرطة الوطنية العراقية ينبغي حلها وإعادة تنظيمها بسبب الانقسامات العرقية في صفوفها.

وقالت لجنة مستقلة يرأسها الجنرال المتقاعد جيمس جونز وهو القائد الأعلى السابق للقوات الأميركية في أوروبا في تقريرها إنه ثبت أن الشرطة الوطنية العراقية غير فعالة في العمليات مشيرا إلى أن الطائفية في وحداتها تقوض قدرتها على توفير الأمن.

وأضاف التقرير أن قوة الشرطة لا يمكن أن تستمر في صورتها الحالية وينبغي حلها وإعادة تنظيمها.
وتحدث التقرير بشكل أكثر ايجابية عن الجيش العراقي قائلا إن الجيش بات قادرا على تولي المزيد من المهام القتالية من القوات متعددة الجنسيات في العراق لكنه أضاف أن الجيش لن يتمكن من العمل منفردا لمدة تتراوح بين 12 و18 شهرا.

وسارعت وزارة الدفاع الأميركية إلى التعبير عن اختلافها في الرأي مع توصيات اللجنة بشأن قوة وفعالية الشرطة لكنها أقرت بوجود مشكلات.

وقال المتحدث باسم البنتاغون جيف موريل إن الوزارة لا تعتقد أنه من الضروري حل قوة الشرطة الوطنية وأقر بأنه توجد مشكلات طائفية حقيقية داخل قوة الشرطة الوطنية وأن الحكومة العراقية تدرك ذلك.

يذكر أن لجنة جونز خلصت إلى أن قوات الأمن العراقية حققت تقدما متفاوتا مع مكافحتها التوترات والعنف الذي تذكيه مختلف الفئات ودول مجاورة مثل إيران وسوريا.
XS
SM
MD
LG