Accessibility links

السنيورة يؤكد بعد لقائه مبارك أن انتخاب رئيس في لبنان سيعزز الاستقرار فيه


اجتمع الرئيس المصري حسني مبارك ورئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة اليوم الخميس في القاهرة حيث بحثا تطورات الأوضاع في المنطقة وخاصة ما يتعلق بانتخابات الرئاسة اللبنانية.

وبحث مبارك والسنيورة عددا من القضايا العربية والإقليمية إضافة إلى الشأن اللبناني. وقالت وكالة الشرق الأوسط إنه تم خلال اللقاء التطرق إلى جهود مصر والجهود العربية لمساعدة لبنان على تخطي أزمة الاستحقاق الرئاسي الذي يجب حسمه قبل نهاية نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

ورحب السنيورة في مؤتمر صحافي عقب الاجتماع بإعلان رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري أن المعارضة مستعدة للتخلي عن مطلب تشكيل حكومة وحدة وطنية إذا اتفقت القوى السياسية اللبنانية كافة على مرشح لانتخابات الرئاسة.
وقال السنيورة إن نجاح انتخابات الرئاسة سيعزز الاستقرار في لبنان.

كما أكد السنيورة عزم الحكومة اللبنانية إعادة إعمار مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين، والذي تدمر جراء المعارك بين الجيش اللبناني ومسلحي تنظيم فتح الإسلام الذين تحصنوا داخله.
وأضاف السنيورة: "سيتم عقد اجتماع في بيروت الاثنين المقبل لدعوة الدول المانحة للمساهمة مع لبنان في إعادة إعمار المخيم".

وقال السنيورة إنه لمس لدى الرئيس مبارك كالعادة تأييدا كاملا للحكومة اللبنانية الشرعية والدستورية".

وسئل رئيس الوزراء اللبناني عن الاجتماع الدولي في الخريف المقبل لإحياء عملية السلام ودعوة وزراء الخارجية العرب لبنان إلى حضوره، فأجاب: "كل ما نسمعه ونقرأه حول هذا الاجتماع كلام غير واضح ولا نستطيع أن نعطي رأيا في هذا الشأن من دون أن نعرف تفاصيل".
XS
SM
MD
LG