Accessibility links

علاوي يقول إنه نظم لقاءات بين مسؤولين أميركيين كبار ومندوبين عن حزب البعث العراقي


أعلن رئيس الوزراء العراقي الأسبق إياد علاوي اليوم الخميس أنه نظم، بناء على طلب واشنطن، لقاءات بين مسؤولين أميركيين كبار ومندوبين من حزب البعث الذي حكم العراق في عهد صدام حسين، بهدف إشراكهم في العملية السياسية في العراق.

وقال علاوي طبقا لمقتطفات من مقابلة أجرتها معه قناة العربية الفضائية التلفزيونية:

"إن الحوار جرى بطلب من الولايات المتحدة وتم في دولة عربية، وقسم منه جرى في العراق وبحضوري."

وقال إن هدف الاجتماعات كان إيجاد فهم مشترك بين هؤلاء البعثيين وبين الحكومة الأميركية. وكانت الحكومة الأميركية ممثلة على مستويات عالية.

وأضاف علاوي دون الإشارة إلى مواعيد عقد تلك الاجتماعات، إنه كان هناك ممثلون عن القيادة في حزب البعث التي لا يزال يرأسها الدوري في إشارة إلى عزة إبراهيم الدوري أعلى مسؤول في النظام السابق الذي لا يزال فارا ويشتبه في تمويله حركة التمرد.

وقال علاوي إن الحديث كان يدور حول مسألة انضمام أعضاء حزب البعث إلى العملية السياسية وألا يكونوا ضدها مقابل رفع قانون اجتثاث البعث وما إلى ذلك.

وأضاف أنه بالإضافة إلى الحكومة الأميركية كانت هناك حكومات غربية وبعض الحكومات العربية التي جرت الاجتماعات على أرضها.

ومما يذكر أن البرلمان العراقي كان قد بدأ في الربيع الماضي، دراسة مشروع قانون يفترض أن يسمح للأعضاء السابقين في حزب البعث بالمشاركة في الحياة السياسية والاجتماعية، باسم المصالحة الوطنية، وهو أحد المطالب التي تطرحها واشنطن على حكومة نوري المالكي الحالية بهدف إحلال السلام في العراق.
XS
SM
MD
LG