Accessibility links

الكتلة الصدرية تطالب الحكومة والبرلمان باستنكار العملية التي نفذتها قوات مشتركة بالوشاش


دعا النائب نصار الربيعي رئيس الكتلة الصدرية في مجلس النواب الحكومة ورئاسة مجلس النواب إلى استنكار العملية العسكرية التي نفذتها قوة أميركية بالتنسيق مع قوات عراقية خاصة فجر الخميس في منطقة الوشاش غرب بغداد.

وقال الربيعي أن العملية أدت إلى مقتل 20 مدنيا وجرح العشرات وتهديم عشرات المنازل، وأن أبسط شيء يمكن أن تفعله الحكومة والبرلمان هو إصدار بيان استنكار.

وطالب رئيس مجلس النواب محمود المشهداني رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي بأن تكون العمليات الأمنية "نظيفة" حسب وصفه، رافضا تعرض الأحياء السكنية إلى القصف الجوي.

أما جناح حمود المنسق الإعلامي للقوات المتعددة الجنسيات في العراق، فقد قال في حديث مع "راديو سوا" إن القوة الأميركية العراقية المشتركة كانت تقوم بعملية استخبارية "عندما قام عدد من المسلحين المتشددين الشيعة بإطلاق النار على هذه القوة من أسطح البنايات في الوشاش، وتم الرد على مصدر النيران، وأدى القتال إلى تدمير أربع بنايات بضمنها اثنتان استخدمهما المسلحون معقلين لهم، وقامت الطائرات بإسناد القوة الأرضية في العملية".

وأكد حمود أن العملية لم تكن تستهدف عناصر جيش المهدي الذي رحبت قيادة القوات المتعددة الجنسيات بقرار تجميد نشاطه .

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد ظافر أحمد:
XS
SM
MD
LG