Accessibility links

الأسد ينفي أن يكون مطار دمشق يستخدم لعبور الإرهابيين إلى العراق


أكد الرئيس السوري بشار الأسد في مقابلة مع محطة تلفزيون CBS الأميركية دعم سوريا لاستقرار العراق لما فيه مصلحة للسوريين أولا والعراقيين ثانيا.

وأوضح الأسد أن سوريا تدفع ثمن ما يحدث في العراق حاليا، وحذر من أن الفوضى في العراق ستؤثر على المنطقة برمتها وقد تمتد إلى بقية دول العالم، حسب تعبيره.

وفي سؤال حول الاتهامات المتعلقة بدخول الإرهابيين إلى العراق عبر مطار دمشق، نفى الرئيس السوري أن يكون المطار يستخدم ممرا لعبور الإرهابيين، وقال:
" لقد اعتقلنا العديد من الإرهابيين الذين وصلوا عبر المطار ولكن غالبيتهم لا تصل عبر المطار بل من خلال التسلل غير الشرعي عبر الحدود".

الانسحاب من العراق

وأضاف الأسد أنه يفضل انسحاب القوات الأميركية من العراق إلا أن هذا القرار ليس بيده.

" بالتأكيد أنا أفضل انسحابهم من حيث المبدأ، ولكن كيف ومتى؟ فهذا شأن عراقي ونحن لا يمكننا أن نقرر هذا الأمر كسوريين".

وأوضح الأسد أنه من غير المهم متى تنسحب القوات الأميركية من العراق مشيرا إلى أن الأولوية بالنسبة له تتمثل باستقرار العراق.

وفيما يتعلق بنجاح الولايات المتحدة في مهمتها في العراق، قال الرئيس السوري إنه يدعم نجاحها إذا كان المقصود منه استقرار الوضع السياسي في العراق.
XS
SM
MD
LG