Accessibility links

بدء الانتخابات التشريعية في المغرب وسط توقعات بفوز الإسلاميين


توجه الناخبون في المغرب صباح اليوم الجمعة إلى صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم لاختيار ممثليهم في مجلس النواب للسنوات الخمس المقبلة.

ويتنافس في هذه الانتخابات 33 حزبا سياسيا، وسيختار الناخبون 295 نائبا في 95 دائرة انتخابية بالإضافة إلى30 نائبة يتنافسن ضمن لائحة وطنية منفصلة مخصصة لتأمين حصة تمثيلية للنساء.

ومن المقرر أن تعلن النتائج النهائية للانتخابات الأحد المقبل.

وسيتولى المعهد الأميركي الوطني الديموقراطي، وهو منظمة غير حكومية ترأسها وزيرة الخارجية الأميركية السابقة مادلين اولبريت، المساعدة في الإشراف على عمل فريق المراقبين وعددهم 52 مراقبا.

يشار إلى أنها للمرة الأولى في تاريخ المغرب الإنتخابي التي يسمح فيها لمراقبين أجانب بمراقبة الانتخابات التشريعية.

ويتوقع المراقبون أن يحتل الإسلاميون المعتدلون من حزب العدالة والتنمية، الطليعة في الانتخابات التشريعية.

وكان حزب العدالة والتنمية قد فاز بـ42 مقعدا في انتخابات عام 2002 ويأمل في تحسين نتائجه في هذه الانتخابات ليصبح الحزب الأول في البلاد.

ولن يحصل أي حزب سياسي على غالبية مطلقة نظرا لنظام الاقتراع المباشر باللائحة النسبية.

جدير بالذكر أن سكان الصحراء الغربية سيشاركون في هذه الانتخابات مثلما حدث في انتخابات عام 2002.
XS
SM
MD
LG