Accessibility links

اتهام والدة الطفلة البريطانية التي فقدت في البرتغال في قضية اختفائها


وجه الاتهام إلى والدة الطفلة البريطانية مادلين ماكان لتصبح بذلك شخصا مشتبها به رسميا، بعدما استمعت لإفادتها الخميس لمدة 11 ساعة في إطار التحقيق في قضية اختفاء ابنتها في مايو/ أيار في البرتغال.

وأعلن الناطق باسم الأسرة ديفيد هيوز أن كايت ماكان قدمت إفادتها في مقر الشرطة القضائية قي بورتيماو في جنوب البرتغال، وأنه أبلغ لدى انتهاء جلسة الاستماع انه سيتم منحها ما يعرف بالوضع الخاص في القانون البرتغالي لتتمكن من الرد على الأسئلة الـ22 التي سيوجهها إليها المحققون.

وقال أخصائي برتغالي في القانون الجزائي لوكالة الصحافة الفرنسية إن هذا الوضع يعني استجواب شخص تحوم حوله الشبهات بأنه ارتكب جريمة من دون توجيه تهمة محددة إليه.
ونقلت شبكة إعلامية برتغالية عن فريق الدفاع عن أسرة ماكان قوله انه يحق لكايت ماكان أن تلزم الصمت بموجب هذا الوضع. ويتوقع أن يتم الاستماع أيضا إلى إفادة الوالد.
وأقرت الشرطة البرتغالية في 11 أغسطس/ آب للمرة الأولى رسميا بأنها تعتقد أن الطفلة البريطانية في عداد الأموات.
وكانت وسائل الإعلام البرتغالية قد أفادت أن الشرطة عثرت بواسطة الكلاب البوليسية والأشعة فوق البنفسجية على بقع دماء لشخص ميت على احد جدران الغرفة التي اختفت منها الطفلة.

واختفت مادلين بينما كانت نائمة مع شقيقها وشقيقتها التوأمين البالغين عامين في غرفة في شقة فندقية في أحد المنتجعات في حين كان الوالدان يتناولان طعام العشاء مع أصدقائهما في مطعم يبعد عن المكان خمسين مترا.
XS
SM
MD
LG