Accessibility links

خطأ في الترجمة كاد يوتر أجواء المحادثات بين بوش ونظيره الكوري الجنوبي في سيدني


ساد التوتر جانبا من محادثات الرئيس بوش مع نظيره الكوري الجنوبي روه مو هيون على هامش أعمال منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادئ.

فقد دعا الرئيس الكوري الجنوبي نظيره الأميركي إلى إصدار إعلان بنهاية الحرب الكورية، وهو ما رد عليه بوش بإعادة تأكيده على الموقف الأميركي القائل بأنه عندما ينهي الزعيم الكوري الشمالي برنامجه النووي فإن واشنطن ستعلن رسميا نهاية الحرب الكورية.

لكن روه طلب من بوش مرتين توضيح موقفه بشأن إعلان وقف الحرب مصرا على أنه لم يسمع ذلك من الرئيس الأميركي الذي بدا متذمرا ورد قائلا إنه لا يمكن توضيح موقفه أكثر من ذلك.

لكن البيت الأبيض قلل من ذلك الخلاف بقوله إن الأمر لا يعدو كونه خطأ ناتجا عن الترجمة.

تجدر الإشارة إلى أن الحرب الكورية توقفت في عام 1953 بهدنة ولكن ليس بمعاهدة سلام مما يعني أن الحرب بين شطري كوريا لا تزال قائمة نظريا.

خبراء أميركيون وصينيون وروس يزورون كوريا الشمالية

من جهة أخرى، أعلن كبير المفاوضين الأميركيين حول الملف النووي لكوريا الشمالية كريستوفر هيل اليوم الجمعة من سيدني أن خبراء من الولايات المتحدة والصين وروسيا سيزورن من 11 إلى 15 سبتمبر/أيلول كوريا الشمالية ليدرسوا كيفية تفكيك منشآتها النووية.

وأوضح هيل أن هؤلاء الخبراء سيطلعون على المنشآت النووية الواجب تفكيكها في إطار المفاوضات السداسية.
XS
SM
MD
LG