Accessibility links

سوريا تنفي أن تكون ألغت قرارها القاضي بفرض تأشيرة دخول على العراقيين


نفى مسؤول سوري الجمعة أن تكون بلاده عدلت عن قرارها الذي أصدرته في الآونة الأخيرة وألزمت فيه العراقيين من الراغبين بدخول أراضيها باستحصال تأشيرة دخول.

وقال المسؤول السوري الذي لم تكشف وكالة الصحافة الفرنسية عن اسمه إنه ينفي التقارير الصادرة عن مكتب رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي التي تحدثت عن إلغاء هذا القرار.

" أعداد العراقيين الذين نزحوا جراء أعمال العنف بلغ أربعة ملايين و 200 ألف شخص "

وكان ياسين مجيد المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء نوري المالكي قال في حديث لـ"راديو سوا" إن المباحثات التي جرت بين الحكومتين العراقية والسورية نجحت في إقناع السوريين بالعدول عن قرارهم القاضي بفرض تأشيرة دخول على العراقيين الرغبين بدخول أراضيها، وأضاف:

"السيد رئيس الوزراء بعث مدير مكتبه طارق نجم إلى سوريا لبحث قضية تأشيرة الدخول التي أعلنت عنها سوريا على العراقيين الراغبين بالسفر إلى سوريا وبعد اتصالات ومباحثات مكثفة ثم الاتفاق على إعفاء العراقيين من تأشيرة الدخول، والعودة بالأمور إلى ما كانت عليه سابقا".

وأشار مجيد إلى أن المفاوضات جائت ردا على ما روجت له جهات لم يسمها بأن زيارة المالكي إلى سوريا كانت سببا في إتخاذ الحكومة السورية لهذا القرار، موضحا بقوله:

"بعض الجهات روجت بأن زيارة المالكي كانت هي السبب في التضييق على العراقيين. لقد حاول البعض التصيد بالماء العكر، وتفهمت القيادة السورية هذا الإتجاه الذي حدث، وأدى إلى شئ من الإرباك حقيقة، ولذلك تم الاتفاق على إعادة النظر بهذا القرار وإعفاء العراقيين من تأشيرة الدخول".

وعن موقف الحكومة العراقية مما تردد عن عزم الحكومة الأردنية فرض تأشيرة دخول على العراقيين إلى أراضيها قال مجيد:

"لا أستطيع أن أقول في هذا الوقت المبكر جدا أن الحكومة الأردنية ستتراجع عن قرارها. القرار لم ينفذ حتى الآن، والحكومة العراقية ستتابع هذا الملف بكل تأكيد".

وكانت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين أشارت في تقرير لها الأسبوع الماضي إلى أن أعداد العراقيين الذين نزحوا جراء أعمال العنف بلغ أربعة ملايين و 200 ألف شخص بينهم نحو مليون و400 ألف مهاجر قصدوا سوريا، في حين تراوحت أعداد اللاجئين في الأردن بين 500 ألف و 750 ألفا، وتوزع العدد الباقي على كثير من البلدان.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد ظافر أحمد:

XS
SM
MD
LG