Accessibility links

المغاربة يختارون ممثليهم في المجلس النيابي والأحزاب المشاركة تسعى إلى أصوات الشباب


بدأ الناخبون المغاربة اليوم الجمعة الإدلاء بأصواتهم لاختيار ممثليهم في مجلس النواب، ومن المقرر أن ينتخب 325 نائبا للسنوات الخمس المقبلة من بين 33 حزبا و13 قائمة مستقلة.
ومن المتوقع أن تنشر نتائج الانتخابات الأولية غدا السبت على أن تعلن النتائج النهائية بعد غد الأحد.

وقد أعلنت وزارة الداخلية المغربية أن مكاتب الاقتراع فتحت أبوابها عند الساعة الثامنة من صباح اليوم ومن المقرر أن تغلق مراكز الاقتراع عند السابعة مساء.

52 مراقبا دوليا يتابعون الانتخابات التشريعية

من ناحية أخرى، أعلن 52 مراقبا دوليا يتابعون لأول مرة الانتخابات التشريعية في المغرب الجمعة أنهم سيصدرون تقريرا أوليا عن الانتخابات مساء غد السبت وتقريرا نهائيا مكتوبا في غضون أسابيع.

في هذا الإطار، قال يورغي راميريس الرئيس البوليفي السابق الذي يرأس فريق المراقبين في تصريحات صحافية إثر زيارة لعدد من مكاتب الاقتراع وسط العاصمة الرباط إنه تم نشر المراقبين في 26 منطقة من المغرب لمراقبة العملية الانتخابية.

وأكد راميريس أن فرق المراقبين ستصدر تقريرا أوليا مساء غد وتقريرا نهائيا في الأسابيع المقبلة.

ويضم فريق المراقبين 17 أميركيا و10 كنديين و11 أوروبيا و9 من الدول العربية والبقية من آسيا وأميركا اللاتينية.

الأحزاب المشاركة في الانتخابات المغربية

يذكر أن أغلب الأحزاب المغربية تعلق آمالا كبيرة على استمالة أصوات الشباب من خلال تناول قضاياه الملحة وفي مقدمتها البطالة لترجيح كفة مرشحيها.

كما تسعى بعض الأحزاب المغربية لاستغلال شبكة الإنترنت للترويج لبرامجها لدى الناخبين خاصة فئة الشباب، فيما أصبحت موسيقى الراب تجذب الناخبين في الانتخابات المغربية.

هذا ويشارك 33 حزبا سياسيا في الانتخابات التشريعية المغربية مقابل 26 حزبا شاركوا في انتخابات العام 2002.

أما أبرز هذه الأحزاب السياسية فهي: الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية أكبر الأحزاب السياسية في المغرب، حزب الاستقلال، الحركة الشعبية، التجمع الوطني للأحرار، حزب التقدم والاشتراكية، حزب العدالة والتنمية الإسلامي، وعدد من أحزاب اليسار من خارج التحالف الحكومي لاسيما حزب جبهة القوى الديموقراطية والحزب العمالي المغربي وتحالف اليسار إضافة إلى معارضة ليبرالية يجسدها حزب الاتحاد الدستوري.

وقد توقع زعيم حزب العدالة والتنمية الإسلامي في المغرب أن يكسب حزبه أكبر عدد من الأصوات في الانتخابات التي بدأت اليوم.

وقال سعد الدين عثماني إن حزبه سيحتل المرتبة الأولى، معربا عن ثقته في أن الانتخابات ستتسم بالنزاهة والشفافية.
XS
SM
MD
LG