Accessibility links

الإفراج عن قياديي فتح بعد أن اعتقلتهم القوة التنفيذية لسبع ساعات في القطاع


أفاد مسؤول في حركة فتح بأن القوة التنفيذية لحركة حماس أفرجت عن قياديي حركة فتح الذين اعتقلوا بعد صلاة ظهر الجمعة في غزة.

وقال هذا المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه لوكالة الصحافة الفرنسية إنه تم الإفراج عن جميع القياديين المعتقلين وهم زكريا الأغا عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير وإبراهيم أبو النجا وأحمد أبو النصر العضوان في فتح.

وأشار المسؤول إلى أنه تم الإفراج عن هؤلاء القادة بعد اعتقالهم لسبع ساعات نتيجة لتدخلات من بعض الفصائل والقوى والشخصيات.

وكانت وكالة الصحافة الفرنسية قد نقلت عن مسؤول في حركة فتح أن القوة التنفيذية التابعة لحركة حماس اعتقلت اليوم الجمعة ثلاثة قياديين في قطاع غزة بينهم زكريا الأغا.

وقال المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه إن القوة التنفيذية اقتحمت مقر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير في مدينة غزة واعتقلت إلى جانب الأغا إبراهيم أبو النجا رئيس لجنة الطوارئ في فتح وأحمد أبو النصر القيادي البارز في الحركة وعضو المجلس التشريعي السابق، كما اعتقلت جميلة صيدم المسؤولة في اتحاد المرأة الفلسطينية وعضو المجلس التشريعي السابق عن حركة فتح والكاتب عمر الغول المسؤول في وزارة الثقافة ومستشار الرئيس والشاعر أحمد دحبور.

فلسطنيون يصلون في أحد شوارع مدينة غزة

وقد اتهمت وزارة الداخلية التابعة لحكومة إسماعيل هنية المقالة المعتقلين بالتحريض وإثارة الفتنة إثر دعوة حركة فتح للأسبوع الثاني على التوالي إلى إقامة صلاة الجمعة في باحات عامة خارج المساجد التي تتهم حماس بالسيطرة عليها.

يذكر أن هذه الاعتقالات جاءت في الوقت الذي قامت القوة التنفيذية باعتقال عشرات الشبان أثناء تفريقها بالقوة المشاركين في صلاة الجمعة خارج المساجد والتي دعت إليها حركة فتح وفصائل أخرى تعبيرا عن الاحتجاج على حركة حماس في قطاع غزة.

وقد ذكرت مصادر طبية فلسطينية وشهود عيان أن 11 فلسطينيا أصيبوا بجروح جراء ذلك.

عناصر في القوة التنفيذية تعتقل أحد مؤيدي حركة فتح

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس قد وجّه نداء إلى مناصري منظمة التحرير الفلسطينية وحركة فتح في قطاع غزة قبل صلاة الجمعة، دعاهم خلاله إلى تفويت الفرصة على من وصفهم بالإنقلابيين، وطالبهم بمنع الاحتكاك مع حركة حماس وميلشياتها خلال أدائهم صلاة الجمعة.

بدوره، أكد المتحدث باسم القوة التنفيذية التابعة لحركة حماس في قطاع غزة إسلام شهوان أن القوة لن تسمح لأحد بالتجمع لأداء صلاة الجمعة في الساحات العامة في القطاع مهما كانت الأسباب.

من جهة أخرى، اتهمت حركة فتح القوة التنفيذية باعتقال 33 من عناصرها في قطاع غزة، وأشارت إلى أنه تم استدعاء العشرات من أعضاء فتح حيث تم إجبارهم على توقيع تعهد بدفع غرامة تبلغ أربعة آلاف دينار أردني أي ما يوازي ستة آلاف دولار، في حال المشاركة في الصلاة في الساحات العامة أو التظاهرات التي دعت إليها فتح.

مراسلة "راديو سوا" ألفت حداد في غزة وافتنا بالتقرير التالي:

XS
SM
MD
LG