Accessibility links

وزير الداخلية المغربي يقول إن نسبة الاقتراع في الانتخابات التشريعية متدنية


أعلن وزير الداخلية المغربي شكيب بنموسى مساء الجمعة أنه من المتوقع أن تبلغ نسبة المشاركة في الانتخابات التشريعية في المغرب 41 بالمئة مما يعني تدني نسبة المشاركين في عملية الاقتراع.

وأوضح الوزير في مؤتمر صحافي عقده في مقر وزارة الداخلية بالرباط أنه في انتظار النتائج النهائية وبناء على المعطيات المتوفرة حتى الساعة السادسة مساء بالتوقيت المحلي اي ساعة قبل إغلاق صناديق الاقتراع، بلغت نسبة المشاركة 34 بالمئة.

وأضاف أنه وبحسب وتيرة التصويت المسجلة طيلة يوم الجمعة، يتوقع أن تبلغ نسبة المشاركة عند إغلاق مراكز التصويت 41 بالمئة أي أن 6.4 مليون من المغاربة سيكونون قد أدلوا بأصواتهم مقابل 7.5 مليون في انتخابات عام 2002.

ومثلت نسبة المشاركة أحد الرهانات الكبرى للانتخابات التشريعية المغربية التي دعي للمشاركة فيها 15.5 مليون ناخب مسجل في اللوائح الانتخابية لاختيار 325 نائبا في مجلس النواب بين مرشحين عن 33 حزبا و 13 لائحة مستقلة.

وأشار الوزير إلى أنه يمكن اعتبار هذه النسبة عادية إذا ما قورنت بمعدلاتها في العمليات الانتخابية في بعض الدول الديموقراطية خاصة وأن الاقتراع تزامن مع عدد من المواعيد التي قد تحد من تفرغ الناخب في إشارة على ما يبدو إلى عودة المدارس إلى فتح أبوابها وحلول شهر رمضان.
XS
SM
MD
LG