Accessibility links

عشرات الآلاف يشاركون في مهرجان دعم الأقصى


تجمع عشرات آلاف العرب الإسرائيليين مساء الجمعة في بلدة أم الفحم العربية في إسرائيل للمشاركة في مهرجان لدعم المسجد الأقصى في القدس بدعوة من الحركة الإسلامية حماس.
وألقى الشيخ رائد صلاح زعيم الحركة كلمة وجه فيها رسالة إلى العالم الإسلامي واصفا إياه بأنه يشكل خمس الكرة الأرضية، متسائلا "هل يرضيكم أن تبقى القدس محتلة؟".

وقال إن القدس في خطر ما دامت محتلة والأقصى في خطر، داعيا حركتي فتح وحماس إلى العودة للحوار والوحدة.
وقدر المحامي زاهي نجيدات المتحدث باسم المهرجان عدد الحضور في المهرجان بنحو 60 ألف مشارك.
وأضاف أن المهرجان في عامه الـ12 يحذر مما يواجهه المسجد الأقصى من مخاطر الحفريات حوله ومن مخاطر تقسيمه إلى قسمين قسم للمسلمين وقسم لليهود وفرض ادعائهم بوجود الهيكل هناك، والمحاولات المحمومة لتهويد القدس، على حد تعبيره.
وبات مهرجان "الأقصى في خطر" تقليدا سنويا تنظمه حركة حماس في مدينة أم الفحم.
وقال المحامي نجيدات إن رئيس منظمة المؤتمر الإسلامي أكمل الدين أوغلو تكلم عبر الفيديو وحيا الجمهور والمهرجان ووعد بتحريك الرأي العام العالمي تجاه الأقصى ومدينة القدس.
وكانت إسرائيل قد بدأت حفريات وأعمال تنقيب عن آثار في السادس من فبراير/ شباط الماضي، قبل وضع أعمدة دعم لجسر جديد إلى أحد الأبواب المؤدية إلى المسجد الأقصى هو باب المغاربة، موضحة أن الجسر الخشبي الحالي تعرض لأضرار عام 2004.
وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية الفلسطينية إن هذه الأشغال تهدد أساسات المسجد الأقصى.
وعلقت بلدية القدس فيما بعد تلك الأشغال التي أثارت احتجاجا كبيرا لدى الفلسطينيين وفي العالم العربي والإسلامي وأدت إلى مواجهات كذلك، لكنها واصلت الحفريات.
XS
SM
MD
LG