Accessibility links

الإنترنت يسيطر على عقول الأطفال الصينيين


أظهر استطلاع للرأي أجرى مؤخرا أن غالبية تلاميذ المدارس الصينية الذين تتراوح أعمارهم ما بين أربعة أعوام و 14 عاماً يفضلون الدخول على شبكة الإنترنت الدولية والاستمتاع بها أثناء أجازاتهم الصيفية بدلا من ممارسة أنشطة أخرى.

يأتي ذلك في الوقت التي تعانى فيه الصين من ارتفاع معدل إدمان الانترنت حيث تم تصنيف نحو 13 بالمئة من جملة مستخدمي الشبكة في البلاد من الذين تقل أعمارهم عن 18 عاما ويبلغ عددهم 20 مليون شخص في فئة مدمني الإنترنت.

وأشار الاستطلاع إلى أن حوالي أربعة في المئة فقط من الأطفال اختاروا ممارسة أنشطة خارج منازلهم خلال الإجازة الصيفية، فيما شارك تسعة بالمئة منهم في المخيمات التعليمية الصيفية.

وأكد أحد المسؤولين الطبيين الصينيين أنه قبل خمس سنوات، لم تكن الإنترنت تتمتع بتلك الشعبية الحالية، وكان الأطفال الصينيون يفضلون قضاء إجازاتهم الصيفية في ممارسة الأنشطة المختلفة خارج منازلهم.

في السياق ذاته، أطلقت الحكومة الصينية حملة لتحديد عدد الساعات التي يقضيها المراهقون في ممارسة الألعاب الإلكترونية على شبكة الإنترنت، ووضعت قواعد جديدة تفرض على الشركات الصينية التي تمكن عملاءها من ممارسة الألعاب على الشبكة، ضرورة تحميل برنامج يطلب من مستخدميه إدخال رقم بطاقة الهوية، حيث يقوم هذا البرنامج بإجبار الشباب الذين لم يتجاوزوا الـ18 من العمر على ترك جهاز الكمبيوتر بعد ثلاث ساعات، وذلك للقيام بأداء تمرينات جسدية مناسبة.

ويأتي هذا البرنامج كجزء من حملة الحكومة لمكافحة الإدمان على ممارسة الألعاب الإلكترونية على شبكة الإنترنت خاصة وأن المراهقين الذي تقل أعمارهم عن 18 عاما يشكلون نحو 10 في المئة من جملة ممارسي الألعاب على الإنترنت في الصين والذين يزيد عددهم على 30 مليون شخص.
XS
SM
MD
LG