Accessibility links

بتريوس يؤكد إحراز تقدم أمني في العراق وبريطانيا تسحب 250 جنديا من البصرة


أكد قائد القوات الأميركية في العراق ديفيد بتريوس في رسالة وجهها إلى الجنود الأميركيين أن الجيش الأميركي حقق تقدما على الصعيد الأمني، لكن التقدم في المجال السياسي ليس بمستوى الآمال.

وأكد بتريوس، الذي يتوقع أن يتحدث أمام الكونغرس في واشنطن الاثنين المقبل عن مدى فعالية الاستراتيجية الجديدة بعد نشر 30 ألف جندي إضافي في العراق، أن التقدم الذي أحرز كبير ومستمر لكن الوضع معقد للغاية، حسب قوله.

وأشار بتريوس إلى تراجع كبير في عدد الهجمات في العراق في الأسبوع الأخير من شهر أغسطس/آب الماضي ليبلغ أدنى مستوى منذ أبريل/نيسان العام الماضي عندما بلغت أعمال العنف الطائفية ذروتها.

لكن بتريوس لم يعبر عن الإيجابية نفسها بشأن التقدم على الصعيد السياسي وقال إن الأمور لم تسر بالشكل المأمول.

ولم يشر بتريوس في رسالته إلى خفض للقوات في العراق وقال إن العملية ستستغرق بعض الوقت لكن يجب التأكد من المحافظة على المنجزات الأمنية التي بذلت قوات التحالف جهودا شاقة لتحقيقها، حسب تعبيره.

القوات البريطانية

من جهتها، أعلنت وزارة الدفاع البريطانية السبت أنها ستبدأ بسحب 250 جنديا بريطانيا من العراق خلال الأسابيع الأربعة المقبلة في إطار خطة لسحب 500 جندي من قواتها الموجودة في البصرة.

وأبلغ الجنود الـ250 بأنهم سيعودون إلى ديارهم خلال الأسابيع الأربعة المقبلة، أما الـ250 جنديا المتبقين فسيتم سحبهم خلال الأشهر المقبلة، حسب الوزارة. ويرجح أن يتم سحب الجنود في نهاية نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.
XS
SM
MD
LG