Accessibility links

جعجع يحذر من استخدام حزب الله القوة لتعطيل جلسة انتخاب رئيس جديد للجمهورية في لبنان


قال سمير جعجع الزعيم المسيحي المناهض لسوريا السبت إن حزب الله قد يلجأ إلى استخدام القوة المسلحة لتعطيل جلسة انتخاب رئيس جديد للجمهورية في لبنان.

وأضاف جعجع أنه إذا وجد حزب الله أنه لن يستطيع أن يأتي برئيس على صورة ومثال الرئيس إميل لحود يؤمّن له مصالحه، فإنه سيعمل على تعطيل جلسة الانتخابات الرئاسية بالقوة المسلحة هذه المرة.

وأوضح جعجع أن الطريقة التي يعتمدها حزب الله هي تدريب وتسليح عناصر من التيار الوطني الحر المعارض بزعامة ميشال عون أو من المعارضة الدرزية لكي يخربون في الوقت المناسب انتخابات الرئاسة، وبذلك يتمكن من تقويض تلك الانتخابات من دون أن يتورط هو مباشرة ويسبب لنفسه مشكلة سنية شيعية كبيرة.

ووصف جعجع مثل هذا التصرف بأنه ضغط بوسائل غير مشروعة وابتزاز بالعنف والإكراه وبالتالي فإنه غير مقبول.
وأشار إلى استمرار الخطر من وقوع تفجيرات واغتيالات كانت قد هددت مناطق وشخصيات بارزة مناهضة لسوريا.
وقال إن الخطر ما زال موجودا لا بل إنه يزداد مع اقتراب موعد انتخابات رئاسة الجمهورية. ودافع عن فكرة إقدام التحالف الحكومي على انتخاب رئيس بأكثرية النصف زائد واحد بمعزل عن حضور نواب المعارضة.

وكان الزعيم الدرزي وليد جنبلاط قد صرح في وقت سابق بأن للغالبية الحق في أن تدعو إلى انتخاب رئيس جديد في نوفمبر/ تشرين ثاني دون حضور ثلثي الأعضاء.

من ناحية أخرى صرح العماد ميشال عون بأن حكومة فؤاد السنيورة تجاوزت الدستور من خلال تخطي صلاحيات رئاسة الجمهورية. وقال إن استقواء الحكومة بالخارج واستقواء الخارج على لبنان، لا يجوز أن يستمر بعد اليوم. واتهم الحكومة بأنها تنتظر ما يأتيها من تعليمات من مواقع وسفارات مختلفة الأمر الذي يؤدي إلى فراغ في مراكز الحكم.
XS
SM
MD
LG