Accessibility links

أمين عام منظمة المؤتمر الإسلامي يدين الهجمات التي تعرضت لها الجزائر


أدان الأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي أكمل الدين إحسان أوغلو في بيان الأحد الهجومين اللذين استهدفا مدينتي دليس وباتنة في الجزائر ووصفهما بأنهما هجومان فظيعان وعبثيان.

وأعرب إحسان أوغلو في البيان الذي تلقت وكالة الصحافة الفرنسية نسخة منه عن تعاطفه وعزائه للرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة وحكومة الجزائر وشعبها خاصة أسر المدنيين الأبرياء الذين قتلوا في الهجومين.

وكان قد قتل أكثر من 30 شخصا غالبيتهم من عناصر خفر السواحل في البحرية الجزائرية وجرح 47 آخرون في اعتداء انتحاري استهدف يوم السبت مدينة دليس التي تبعد 70 كلم شرق العاصمة الجزائرية، بحسب حصيلة أعلنتها وزارة الداخلية.

ويعد هذا الهجوم من أكثر الاعتداءات دموية التي شهدتها الجزائر في الأشهر الأخيرة.
وجاء هذا الهجوم بالسيارة المفخخة غداة عملية انتحارية استهدفت موكب الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة في باتنة شرق الجزائر أسفرت عن 22 قتيلا وأكثر من 100 جريح وقبل أيام من بداية شهر رمضان.
XS
SM
MD
LG