Accessibility links

الصين تشن حربا الكترونية على الولايات المتحدة


ذكرت صحيفة تايمز البريطانية نقلا عن مصادر في وزارة الدفاع الأميركية أن قراصنة كمبيوتر من الجيش الصيني وضعوا خطة لتعطيل أسطول حاملات الطائرات الأميركي عن طريق هجوم معلوماتي.

وأشارت الصحيفة البريطانية أن الخطة جزء من خطط تضعها بكين لفرض هيمنة الكترونية على خصومها العالميين بحلول عام 2050 خاصة الولايات المتحدة وبريطانيا وروسيا وكوريا الجنوبية.

وأضافت الصحيفة أن اثنين من قراصنة الكمبيوتر يعملان لحساب الجيش الصيني وضعا الخطة.

وجاء في تقرير وزارة الدفاع الأميركية أن الجيش الصيني يعتبر الهجمات المعلوماتية مهمة للغاية لكسب المبادرة في المراحل الأولى في أي حرب، حسب الصحيفة.

وقالت الصحيفة إن الصين ترغب في شل قدرات العدو المالية والعسكرية إضافة إلى اتصالاته في المراحل المبكرة من النزاع.

وأضافت الصحيفة أن لاري ام فورتزيل الذي اعد تقريرا عن الحرب لحساب الجيش الأميركي قال الأمر اللافت هو أنه في العديد من كتب إرشادات الحرب الصينية، يعتبر الصينيون أن أكثر الدول التي يرجح أن يشنوا حرباضدها هي الولايات المتحدة. ولذلك فإنهم يتحركون بسرعة كبيرة لإجادة هذا الشكل الجديد من أشكال الحرب.

وجاء في تقرير البنتاغون أن قراصنة الكمبيوتر في الجيش الصيني اعدوا دليلا افتراضيا لحرب الكترونية وللتشويش، بعد أن درسوا كتب إرشادات وضعها حلف شمال الأطلسي والولايات المتحدة حول الأساليب العسكرية.

وقالت الصحيفة إن وزارة الدفاع الأميركية سجلت أكثر من 79 ألف محاولة قرصنة خلال عام 2005 نجح منها نحو 1300 محاولة.

ونفت الصين الخميس أن يكون جيشها قد حاول الدخول على مواقع أية حكومة أجنبية، بعد أن ذكرت تقارير صحافية أن بريطانيا كانت من أخر الدول التي وقعت ضحية لهجمات القرصنة الصينية.
XS
SM
MD
LG