Accessibility links

الحكومة العراقية: بناء مساكن للعوائل المهجرة هو حل مؤقت


أكد الناطق المدني باسم خطة فرضة القانون تحسين الشيخلي أن بناء مجمعين للعوائل المهجرة لا يعني إعادة توطينهم، وأضاف:

"الحكومة هي ضد سياسية التوطين للمهجرين، باسثناء الحالات التي تخضع لضوابط وزارة الهجرة والمهجرين. لدى الوزارة برنامج بالتعاون مع حالات التهجير، وهذه الضوابط هي التي تسري."

وحول ما إذا كان بناء هذين المجمعيْن الذيْن من المؤمل انجازهما منتصف السنة القادمة يظهر رغبة الحكومة في إبقاء المهجرين بعيدا عن المناطق التي هجروا منها، وفشلها في إرجاعهم إليها، قال الشيخلي:

"على العكس، فإن هنالك دعوة للعوائل المهجرة للعودة إلى مناطقها طالما تم أحتواء هذه المناطق وتطهيرها."

ولفت الشيخلي إلى وجود معوقات ذاتية تتعلق بالمهجرين أنفسهم تحول دون رجوعهم إلى مناطقهم بعد أن يتم تطهيرها من المسلحين:

"عندما هجر من منطقته، فإن المواطن لربما ألتزم بأجار معين، وأدخل أولاده في مدارس. لربما هناك حالة نفسية ترافق عملية التهجير تولد الرعب، كالقتل لأحد أفراد الأسرة أو التهجير القسري، فلا تستطيع الأسرة أن تعود لتلك المنطقة بسبب تلك الحالة."

وكانت الحكومة العراقية قد قررت منح العوائل المهجرة العائدة إلى مناطقها مكافئة مالية، الأمر الذي أعده الشيخلي دليلا على تشجيع الحكومة لهذه العودة.

مراسل "راديو سوا" احمد جواد والتفاصيل ضمن التقرير الآتي:
XS
SM
MD
LG