Accessibility links

دايلي تلغراف: لندن تؤخر انسحاب جنودها من البصرة بناء على رغبة أميركية


أعلن القائد البريطاني في العراق في مقابلة صحافية نشرت اليوم الاثنين أن بريطانيا كانت مستعدة لسحب قواتها من مدينة البصرة جنوبي العراق منذ أبريل/نيسان الماضي لكنها قررت تأخير هذا الانسحاب بناء على طلب الولايات المتحدة.

وقال جيمس مارشال قائد اللواء الأول الميكانيكي لصحيفة دايلي تلغراف إن القيادة العسكرية كانت ترغب في الانسحاب من قصر البصرة، واصفا القرار بالأمر بالجيد.

وأضاف مارشال أن الأميركيين طلبوا البقاء فترة أطول، موضحا أن أن قرار البقاء في المدينة كان نتيجة إستراتيجية سياسية تقررت على أعلى المستويات.

من جهتها، ردت وزارة الدفاع البريطانية في بيان على مقابلة المسؤول العسكري موضحة أن القرار بالانسحاب من قصر البصرة هو جزء من خطة انتقالية أعدت بالتشاور مع الحكومة العراقية وشركاء بريطانيا في التحالف.

هذا، وكان قد انسحب في الثالث من سبتمبر/أيلول الحالي حوالي 500 جندي بريطاني من القصر الذي بناه الرئيس السابق صدام حسين.

وتأمل لندن في أن تنقل في الخريف إلى العراقيين للإشراف على كامل محافظة البصرة، إذ سبق للبريطانيين أن انسحبوا خلال السنتين الماضيتين من ثلاث محافظات جنوبية هي ميسان والمثنى وذي قار.

XS
SM
MD
LG