Accessibility links

أولمرت يتعهد بالإفراج عن معتقلين فلسطينيين بمناسبة شهر رمضان


تعهد رئيس الوزراء الإسرائيلي ايهود أولمرت خلال الاجتماع الذي عقده في القدس الإثنين مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس بإطلاق سراح معتقلين فلسطينيين من الضفة الغربية وغزة كبادرة حسن نية بمناسبة شهر رمضان.

وقال مسؤول كبير في الحكومة الإسرائيلية للصحافيين بعد اختتام القمة إن عباس طلب إطلاق سراح عدد من المعتقلين ووعد رئيس الوزراء بأنه سيوصي وزراءه بالإفراج عن المعتقلين.

وكان أولمرت وعباس قد أصدرا بيانا مشتركا عقب اختتام اجتماعهما الذي استغرق ثلاث ساعات، أكدا فيه التزامهما بالتوصل إلى حل على أساس الدولتين لتسوية النزاع الفلسطيني الإسرائيلي، وجاء في البيان: "نؤكد من باب الإسهام في المؤتمر الدولي المقرر التزامنا من أجل حل على أساس دولتين تعيشان جنبا إلى جنب بسلام وأمان".

"أولمرت وعباس يؤكدان الالتزام بحل على أساس دولتين تعيشان جنبا إلى جنب بسلام"

وأعلن أولمرت وعباس بهذه المناسبة عن إنشاء لجنة مشتركة مكلفة وضع اتفاق مبدئي حول الخطوط العريضة للتسوية لتضييق الهوة بين موقفيهما قبيل انعقاد مؤتمر السلام في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

جدير بالذكر أن هذا الاجتماع سيكون الأخير بين أولمرت وعباس قبل مؤتمر السلام.

وكان مسؤولون إسرائيليون وفلسطينيون قد أشاروا قبل بدء الاجتماع إلى أن لقاء أولمرت وعباس يهدف إلى التمهيد لزيارة وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس إلى المنطقة الأسبوع المقبل.

XS
SM
MD
LG