Accessibility links

السلطات اللبنانية: فحص الحمض النووي أثبت أن الجثة لا تعود للعبسي


أعلن القضاء اللبناني رسمياً الاثنين أن الجثة الموجودة في مستشفى طرابلس الحكومي والتي قيل إنها تعود لشاكر العبسي زعيم تنظيم فتح الإسلام، لا تعود إليه، مضيفا أن العبسي قد يكون فر من المخيم.

وأوضح القاضي سعيد ميرزا مدعي عام التمييز اللبناني في بيان له أنه تمّت مقارنة الحمض النووي للجثة مع بصمات أولاد العبسي وشقيقه وتبيّن أنها غير قابلة للمقارنة.

وأفاد ميرزا في بيان أوردته الوكالة الوطنية للإعلام بأن "تحليل الـDNA للجثة المحفوظة في براد مستشفى طرابلس الحكومي والتي قالت زوجته رشدية وابنته وفاء وآخرون إنهم تعرفوا عليها وإنها تعود لشاكر العبسي أثبت أنها ليست للمدعى عليه شاكر العبسي".
"شاكر العبسي غادر المخيم بحالة صحية جيدة وكان يرتدي حزاما ناسفا"



وكشف ميرزا في البيان أنه في ضوء التحقيقات مع المواطن اليمني ناصر محمد شيبة الذي ألقي عليه القبض في منطقة المنية قرب نهر البارد، فقد أدلى بأنه غادر مخيم نهر البارد مساء السبت الأول من سبتمبر/أيلول مع شاكر العبسي وثلاثة آخرين، وأن العبسي كان بحالة جيدة ويرتدي حزاما ناسفا ويحمل بندقية حربية نوع كلاشنيكوف وقنابل يدوية.

XS
SM
MD
LG