Accessibility links

الولايات المتحدة تعتزم بناء قاعدة عسكرية على الحدود العراقية الإيرانية


أعلنت صحيفة وول ستريت جورنال الإثنين أن القوات الأميركية تعتزم بناء قاعدة عسكرية على الحدود العراقية مع إيران، لتحسين السيطرة على ما وصفته بتهريب الأسلحة، وتسلل المقاتلين من إيران.

وصرح الجنرال ريك لينش قائد القوات الأميركية في وسط العراق للصحيفة بأن القوات الأميركية تواجه مشكلة كبيرة مع الذخائر الإيرانية التي تتدفق إلى العراق، قائلا إن "هذا التدخل الإيراني مزعج، ويجب وقفه".

ونقلت الصحيفة عن الميجور توبي لوغسدون الضابط الأميركي المشرف على المشروع قوله إن القاعدة ستضم مساكن لنحو 200 جندي، وستبني على بعد ستة كيلو مترات من الحدود الإيرانية، ومن المرجح أن تكتمل في تشرين الثاني/ نوفمبر، إلا أنه لم يكشف عن موقعها بدقة.

ويعتزم الجيش الأميركي تركيب أجهزة مسح بالأشعة السينية، وأجهزة رصد المتفجرات على معبر زرباطية على الحدود بين إيران والعراق.

وينوي الجيش الأميركي أيضا نصب ست نقاط تفتيش محصنة على الطرق السريعة الرئيسة الواصلة بين الحدود الإيرانية وبغداد، على أن يحرسها جنود من جمهورية جورجيا السوفييتية السابقة، حسب تقرير الصحيفة.
وكان لينش قد قال في 24 آب/آغسطس إن نحو 20 من عناصر الحرس الثوري الإيراني موجودون في العراق لتدريب مسلحين الشيعة على شن هجمات على القوات الأميركية والعراقية.

ويتهم الجيش الأميركي القوات الإيرانية بتدريب مسلحين عراقيين على استخدام صواريخ وقنابل صغيرة قادرة على اختراق العربات المدرعة، إلا أن تصريحات لينش هي الأولى التي تشير إلى وجود عناصر من الحرس الثوري الإيراني في العراق.

XS
SM
MD
LG